إلى أين يقود الأغبياء العالم؟؟؟بقلم:عبد الرحمن سليم الضيخ

اذهب الى الأسفل

إلى أين يقود الأغبياء العالم؟؟؟بقلم:عبد الرحمن سليم الضيخ

مُساهمة  عبد الرحمن في الجمعة أكتوبر 14, 2011 5:40 pm

إن المتتبع للأحداث التي تجري على الساحتين العربية والعالمية لابد أن يصل إلى قناعة راسخة ....ربما لااستثناء لها وهي أن الأطماع الفارسية التي تأتي في غير مكانها وزمانها هي التي ستكون ربما وراء حرب عالمية (مصغرة)هذه الحرب سيكون وقودها المنطقة العربية وإيران جميعا.....وقد خان المتعصبين لفارسيتهم ذكاؤهم أكثر من مرة...فمن تآمرهم مع أمريكا في احتلال افغانستان إلى مساعدتها في احتلال العراق إلى مساندتها للحوثيين في اليمن إلى اصطناع مايسمى ظلما ب(حزب الله)في لبنان لتحريك المنطقة وتشغيل تجار السلاح الذين هم منهم غير آبهين بما يجر ذلك من آلام على الشعوب إلى إثارة الشيعة في البحرين....ولعلنا لانبالغ أن غباءهم قد صور لهم أنفسهم في قمة الذكاء حيث ظنوا أن أمريكا تضحي بصنائعها في المنطقة من أجل عيون إيران......وتساعدهم في تحقيق حلمهم القديم الجديد بالسيطرة على المنطقة لإحياء مايسمونه أمجاد الفرس.....ولعل الخطأ الأكبر الذي أوقعوا أنفسهم فيه أنهم اصطنعوا النظام القمعي السوري والذي يعتمد على قلة ..بل قل على عائلة قفزت على الحكم وجعلت من سوريا إرثا لها ومزرعة لفئة قليلة ....وقد غشها أن النظام السوري ادعى تشيعه كذبا لغاية استمطار مساعداتها وقدم لها عربون الوفاء بالسماح لها بنشر المذهب الشيعي بين الفئات الجاهلة والفقيرة من الشعب السوري....فعلى سبيل المثال افتتحت في قرية شيعية قليلة العدد جامعات مشبوهة لهذه الغاية وربما كان هذا من الأخطاء الكبيرة التي وقعت فيها....وثمة خطأ كبير أيضا وهو مجابهتها لكل بلدان المنطقة العربية عن طريق إثارة القلاقل والنعرات المذهبية والطائفية.......ثم إن الغباء جعلها تظن أن ادعاءها نصرة فلسطين والفلسطينيين يمكن أن تتخذه تجارة تربح منها تأييد الشعب العربي....غير أنها فوجئت أن أي عربي مهما كان جاهلا لايصدقها....ويعرف بدقة غاياتها ومراميها....ولعل ماقامت وتقوم به في العراق الجريح كان على رأس البراهين التي وضحت هويتها لكل عربي وعرّفته زيف ادعاءاتها وكذبها ....والآن تلجأ إلى لعبة غبية خطيرة ربما تكون سبب نهايتها ...وهي محاولة إثارة القلاقل في قلب أمريكا وذلك عن طريق محاولة قتل السفير السعودي في أمريكا.....وكانت خطوات مخططها استمرارا لمسلسل غبائها....حيث وقعت في شر تدبيرها.....ولعلنا لانعدو الحقيقة حين نقول إن أمريكا ربما كانت تنتظر هذه الخطوة ...وذلك لتتخلص من مشكلتها المالية عن طريق ابتزاز دول الخليج لتوجيه ضربة مأجورة إلى إيران....والتخلص من النظام السوري عن طريق إرضاء روسيا وإسرائيل بثمن ربما تدفعه دول الخليج أيضا.........ولعلنا لانبالغ إذا شبهناها بالفأر الذي تمنى أن يصبح هرا ..ثم كلبا ثم نمرا ...ولكنه لم يتغير إلا بالشكل فأعيد إلى شكله الأول(الفأر).....هذا لايعني أننا نحن العرب مستفيدون من انتهاء إيران على هذه الصورة....وربما كنا متضررين أكثر منها....ولكن القضية أننا لانملك أي(لاء)....وما نحن إلا أحجار شطرنج تحركها أمريكا كما ومتى وأينما تريد.....لايمكن لهذا المقال أن يكتمل الآن .....ربما يكتمل في غضون الأسبوعين أو الثلاثة القادمة
فالمنطقة مقبلة على أحداث ...الله وحده يعلم آثارها ونهايتها .......وقبل أن أقف لابد لي أن أذكر غباءها حين أوعزت للنظام السوري أن يطلق تهديدات بإنهاء المنطقة كلها وإشعال فتيل الحرب في العالم.....متسلحا بإيران وما تمتلكه من قوة بنتها على حساب لقمة أبنائها وفقرهم لإشباع نهم نجاد وأسياده إلى بناء امبراطورية فارس ...والتي هي أقرب إلى الوهم منها إلى الحقيقة.....أقف هنا وأنا على ثقة أن القادم يشكل انفجارات إعلامية وحقيقية....فلننتظر.

avatar
عبد الرحمن

المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى