ارتحال...شعر:عبد الرزاق الدرباس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ارتحال...شعر:عبد الرزاق الدرباس

مُساهمة  عبد الرحمن في الأربعاء فبراير 24, 2010 6:56 pm

طال في عاجـل الحيـاة اصطباري
و طغى الشـعر فاتخـذت قـراري
راحـل في غمامـة الشـوق صبحا
تتبـدى الحسـرات فـوق مـداري
حامـلا من حديقـة العمـر شكوى
فـاضحـا عن تعـمـد أسـراري
أ رهـقتـنـي تأمـلات وجـودي
أخرسـت بعـد شـدوهـا أوتاري
ليس لي في السـنيـن شـهر نسيء
كـي أملـي مـن الحيـاة جراري
قـد رمتنـي مجاهـل البعـد حتى
خرجـت عن مسـارهـا أقمـاري
و كبـت فيك صافنـات ا رتغـابي
يا اختـلاج المنى ونـوري و ناري
كنـت حلمـي الذي يمـد د عمري
و على وقعـه تهـيـج غـبـاري
و لــه تنحنـي مقامـات روحي
مـن عـلـو مـمـنـع جـبـار
كم بنينـا فوق الغيـوم قصـورا !
ثم في دفئـهـا خلعـت عـذاري
و نهلـنـا من النعـيـم كؤوسـا
كانت الـزاد في طويـل المسـار
راحل ، و المـدى يمـزق روحي
ويـذري أشــلاءهـا في القفـار
صـوب أرض لا ظلـم في جانبيها
و أناس لا يحـرقـون اخضراري
وبـلاد ليسـت شـبـيـه بـلاد
و بيـوت مـن دون أي جــدار
بيـرق الحب يعتـلي في رباهـا
و احترام الإنسـان أغلى شـعـار
نحـو أنثى رسـمتهـا عند ليـلي
مثلمـا تشـتهي خيـول نهـاري
يسـكر الحسـن من لمى شـفتيها
ثـم يطـوي رايـاتـه باعتــذار
لـو تـدلـى رضابهـا في بحـار
لاسـتسـيغت ميـاه تلـك البحـار
أو تبـدت لأخجلـت حـور عيـن
فهـي فـوق الخيـال و الاعتبـار
*** *** ***
إن توقـي إلى لـقـاهـا احتـراق
يتـلظـى على شـفيـر انتظـاري
كـم أنادي!( و لات حيـن مناص )
من رجـوع الصدى لوحشـة غاري
راحـل ، غايـتي عزيـز الأمـاني
أطـلـب الثـلـج في قـرارة نـار
إن مـا تحسـبـونـه مسـتحـيلا
أصبـح اليـوم ممكـنـا باقـتـدار
ليس صعـبـا إيجـاد مـا أتمنـى
فالقـوافي قـد حقـقـت أوطـاري
** تمـت ***"
avatar
عبد الرحمن

المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى