سيّدة العمر الأبيض...شعر:عبد الرحمن سليم الضيخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سيّدة العمر الأبيض...شعر:عبد الرحمن سليم الضيخ

مُساهمة  عبد الرحمن في الأربعاء فبراير 24, 2010 4:32 pm

ألى شجرة الزيتون الأصيلة التي طالما أعطت ثمرا وزيتا يضيء ولو لم تمسسه نار،إلىالأم التي ولدت حبا وجيلا يقف الحب أمامه باحترام،إلى الشمس التي منحت النور والدفءلحياتي التي حفلت بالقليل القليل من السعادة والكثير الكثير من الألم والغربة،إلى شريكتي ....أهدي هذه القصيدة.

رحلتنا ياسيدة العمر الأبيض
نسلت مثل حقول القمح بيادر تبر
وأدت عقم صقيع شتاء جاء حثيث الخطوة
عبقت بالحناء وغنت ألف نشيد أبيض
سحّت شلالا من عطر
ينبع من جذر الآس الخالد
صبغت أزهار الشمس بحمرة جوري..
يتلألأأقمارا فوق سياج مدينتا
يسافر في ركب عنادل
يجمع أشتات مواويل صبايا أمّ الزيتون
ويعاقر حمرة خدّ العاشقة الخجلى
بعد القبلة من شفة عجلى
كأس حياء بكرا
يسقط في كفّ مدّتها عشتار طويلا
*******
ياألف عباءة عرس خاطتها كف الله لقلبي
دومي فرحا يحدو قافلة حياة....
يصبغها سرطان الغربة كومة ثلج
دومي شمسا تدفيء عريي
محرابا يحمل صوت صلاتي
يرفعها جذلى
يحفظها في صندوق أبيض
يجدلها إكسيرا يتسلل من أوتار كمان..
مسّته أكف القدرة
زرعته قرونا تحت غلالة فينوس البيضاء
وغذاها هاروت الأبيض سحرا بكرا
نزف سلاسل نور
من رحم الشمس
وتشكّل نورا في درب حياة حبلى بالوهم
********
سمّيت الله ثلاثا قبل النظر إليك
وغرقت ببحر عيونك دهرا
وحملت يراعي أقطف أقمارا
حبلى بعوالم مامسّتها ريشة جنّي قبلي
وفرشت على طرقات جنوني
قافلة مآدب غصّت بالأقمار البيض
ومزجت كؤوسا لم تطرقها شفة قبلي
ونظمت عقودا من ملكات
لم يطمثهن خيال قبل قريني
وحين أطلّت شمسك
غابت أقمار الماس
وساح جماني واندلقت أقتاب عقودي
وتبخر نبع نداي
وبقيت على عرش السحر
ملاكا أوحد
نصّبه التاريخ على عرش قلوب الخلق
و...و.مات.....
******
avatar
عبد الرحمن

المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى