سجالان شعريان....عبد الرحمن سليم الضيخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سجالان شعريان....عبد الرحمن سليم الضيخ

مُساهمة  عبد الرحمن في الخميس أغسطس 04, 2016 10:08 am

ياأخت جلّق.
ياأخت جلق جزت النجم والسحبا
لاغرو إنك فيك المجد قد كتبا
واستنفر العز ماخطت مراسمه
وقال فيك لواء المجد قد نصبا
ياقبلة المجد تيهي وانتضي ألقا
جند الأله أتوا سيلا علا وربا
وأقسموا أن يزال الظلم عن غدنا
وأبجد المجد يعلو في غد قببا
ياسادة الأرض أنتم أهل بجدتها
فانفوا عن الساح أهل المين والغربا
وليعلم الجمع أنا عزمنا قدر
وأن زيف رعاع الأرض قد ذهبا
وأن رب العلا قد جاد من كرم
بالنصر منه وأن المجد قد قربا
حي الشهيد الذي قد جاد مندفعا
بالروح يطلب حور العين محتسبا
قد جاد بالروح لايلوي على ألم
بالحسنيين بشاء الأجر والأربا
لم يخش تنكا ولا نارا ولا لهبا
لكنه قد رآها للمنى السببا
رأى الشهادة أغلى ماينال به
فردوس رب كريم وعده وجبا
دعني من الشعر فاق الأمر مانظمت
قرائح الشعر أو ماألهب الخطبا
الحق في مدفع تعلو قذائفه
تفجر البغي يغدو جمعهم حطبا
سألت ربي وإني تحت معضلة
أن يمنح الله عتقا عاجلا حلبا
فيرجع اللحن ألحانا مسلسلة
قدود عز تزين العود والقصبا
مللت من حرف شعر نادى معتصما
كرهت من خيبتي الأشعار والأدبا
وحين مزق أهل الله خيبتنا
وأبدلوها انتصارا أهتك الحجبا
رجعت للشعر أزجي حرف معتذر
وزغرد الشعر يهمي لحنه صببا
أصبحت أومن أن الله ينشرنا
وشمسنا لألأت والسيف قد سحبا
وأنني في غد شعري سيسبقني
ويعتلي من حبور النغمة السحبا
ترى أصاب القوافي مس فاقتها
أم أن شعر الدنى من عجزه اضطربا
وأظهر العجز في وصف لمعجزة
تشامخت وانتضت في سحرها حلبا
ماسامنا الخسف إلا حين نهنهنا
وهن كأن غراب الشؤم قد نعبا

وصار عاقلنا بسعى بما ملكت
يداه كي يحرز الأموال والرتبا
ماعاد أعداؤنا يخشون شوكتنا
صرنا غثاء على سيل بنا نكبا
فأصبحت أرضنا نهبا لمغتصب
لولا تفرقنا ماجاء أو غصبا
ماعاد فينا حداة نقتفي أثرا
لفعلهم وانتفى من ساحنا النجبا
فضل سعي لقوم ساد أولهم
وصار آخرهم نهبا لمن نهبا
ماذا أقولة لطفلي حين يسألني
هل كان أجدادنا ياجدنا عربا
هل نحن أحفاد من أعلوا حضارتهم
حتى تجاوز أدنى خطوها السحبا
أشيح خجلان من طفلي وأبعده
أقاوم الدمع ...لكن عاد فانسكبا
أقول للطفل كانوا حين يدهمهم
خطب ينادون ربا طالما وهبا
ونحن نفزع للأعدا فيخذلنا
رب الحنيف ويسعى جمعنا هربا
نطوف حول عدو منسكا صنما
ونبذل المال كي يرضى بنا ذنبا


سجال سفراء الضاد
ذريني ياحياة أنا أتوب
فقد أودت بآمالي الحروب
وأبعدني غرور عن حياضي
فنهنهني التغرب والخطوب
توهمت اللجوء يقيل همي
فقلبني على الجمر اللهيب
تجهمني بلا ذنب صغير
تفتتت المجامع والقلوب
إذا جن الظلام يسيل همي
دموعا دون جمرتها النعيب
تلوم الدمع صاحبتي بلفظ
ينهنهني وفي قلبي يصيب
وهذا اللوم فجر هيل قلبي
كبركان به صخر يذوب
أقلي اللوم إني لست أقوى
على عيش دنيء لايطيب
سأرسم في الطروس لهيب قلبي
ليقرأها غريب أو قريب
وأنحت نهر دمعي فوق صخر
لعل الصخر من دمعي يذوب
فيامن لمت في دمع غزير
فهل جافاك من مثلي حبيب؟

وهل ناءت شآم الله غصبا
وناءت عن مغانيها الدروب
وفي سجن الغريب حشرت نفسي
كأن الأرض من همي قليب
سأزدرد القذى وأقول صبرا
لعل يكون في الأخرى نصيب
فعذرا إنني تعب طريح
وجافاني المعالج والطبيب
وهذا الشعر ياللشعر داء
وأخطره التغزل والنسيب
فلالوم إذا عرجت حروفي
فقد أزف التنائي والمغيب
فإن راودت قافية تناءت
كأني السل أو داء يصيب
فياشعر اتئد والزم حدودا
فلست بغير أعتابي تطيب
فكم ألهبت قافية تعالت
كأن لحون أبجدها صبيب
avatar
عبد الرحمن

المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى