ماذا فهم العالم منك يا(لافروف)؟؟؟ بقلم :عبد الرحمن سليم الضيخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ماذا فهم العالم منك يا(لافروف)؟؟؟ بقلم :عبد الرحمن سليم الضيخ

مُساهمة  أبو البراء في السبت يونيو 09, 2012 3:43 pm


أعترف باديء ذي بدء أن القيادة الروسية هذه المرة صدقت في البيع...حيث باع بوتين موقف روسيا إلى النظام السوري ببضع مليارات ...وهذه ليست المرة الأولى التي يبيع فيها مواقفه ...نذكر الأربع مليارات دولار التي قبضها ثمنا لسكوت روسيا وامتناعها عن التصويت في مجلس الأمن للسكوت عن احتلال العراق.....أقول هذه المرة يبدو أن الصفقة دسمة لدرجة أن روسيا تظل حتى النهاية في موقفها مع النظام القمعي السوري والذي أجمع العالم كله على أنه فقد الشرعية ولم يعد صالحا لحكم سوريا....أنا لاأستغرب أن يظل الروس على موقفهم فالمليارات التي نهبها النظام من سوريا صار معظمها في روسيا وإيران..ولكن أستغرب أن ينهض وزير خارجية دولة محورية في العالم للدفاع عن نظام في وقت اشتهرت مجازره ضد شعبه وأدين من قبل كل العالم ممثلا في الأمم المتحدة وغيرها..والأعجب من هذا كله أن ظهر غباءه في أن يكرر رواية وفبركة النظام حرفيا وتفسيراته الغريبة للمجازر والأحداث والروايات الملفقة...
مااستطعت فهمه من خلال المهزلة الصحفية التي طلع بها لافروف وزير خارجية روسيا وسوريا معا مايلي:
1-روسيا تسيطر سيطرة تامة على معظم مفاصل الحياة السياسية والاقتصادية في سوريا..وإذا كنا أدق نقول _أصبحت تسيطر).
2-أحست روسيا أن النظام القمعي قد بدأ يضعف ويكاد ينهار أمام ضربات الثوار المتعاظمة وبخاصة الأخيرة منها وفي العاصمة دمشق بالتحديد ودخولها مع حلب بقوة على خط الثورة.
3-شعرت روسيا بعجزها عن حماية النظام لذلك سارعت إلى اقتراح حماية دولية للنظام عن طريق مؤتمر دولي وذلك لمنع الدول التي تؤيد الثورة من استمرار تأييدها واحتضان مطالب الشعب السوري والالتفاف على المشاعر الدينية والقومية التي أخذت تتعاظم وتثبت نفسها على الساحة العربية والإسلامية.
4- أخيرا الآن وبعد هذه المهزلة الصحفية من لافروف أصبحت أكثر تفاؤلا بانتصار الثورة السورية وقريبا جدا إن شاء الله.
وقبل أن أختم مقالتي هذي أود أن أقول للثوار في الداخل أو بالأحرى أكرر ماقلته عشرات المرات :
على الرغم من خطورة مايجري على الساحة السورية والعربية والدولية من مؤامرات تستهدف الثورة السورية من مثل التفاف القوى المتخلفة والقوى الممثلة للأقليات في سوريا وإفشالها للمجلس الوطني...وعلى الرغم من تكالب أعداء الثورة وحرف الصراع من صراع ضد نظام أسري متسلط إلى صراع طائفي ومذهبي أقول على الرغم من كل هذا فإن كفة الميزان ترجح لصالح الثورة والثوار ....لاتفكروا في الجلوس مع النظام على طاولة واحدة فإن اللحظة التي توافقون فيها على ذلك سيسجل التاريخ فيها بدء خيانة للثورة وللشعب ثم اعلموا أن الغد القريب لكم وليس هنالك قوة على الأرض تستطيع أن تؤخر انتصاركم....سيروا بتأييد من الله ثم من الأحرار المسلمين والعرب وأحرار العالم......وسيشهد العالم قريبا محاسبة الظالمين وأشياعهم...وسيحكم الشعب على ظالميه ...وستنتصر راية الحق وترفرف عاليا على كل روابي سوريا....حينها سيقف التاريخ بإجلال أمام تضحياتكم ويبدأ صفحة جديدة يخط فيها ملامح حياة جديدة لسوريا....وحينها.......وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون...
avatar
أبو البراء

المساهمات : 260
تاريخ التسجيل : 14/02/2010
العمر : 66

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى