ديوان غادة الونشريس للشاعر عبد الرحمن سليم الضيخ....هدية للقراء الكرام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ديوان غادة الونشريس للشاعر عبد الرحمن سليم الضيخ....هدية للقراء الكرام

مُساهمة  عبد الرحمن في الخميس نوفمبر 10, 2011 4:05 pm

غادة الونشريس












غادة الونشريس




شعر
عبد الرحمن سليم الضيخ

الونشر يس جبال في الغرب الجزائري كانت ملجأ للثوار ضد الاستعمار الفرنسي

حقوق الطبع محفوظة للمؤلف

الطبعة الأولى






تصميم لوحة الغلاف
الفنان التشكيلي السوري
عمار أيوب
التنضيد والتنفيذ

سورية
بسم الله الرحمن الرحيم
بقلم الأستاذ الشاعر عبد الكريم الحبيب

ربما يصعب على الناقد أو الأديب أن يقدم لديوان شعر,لأن الشعر هو الذي يقدم ذاته إلى المتلقين , والشعر سيد الكلام لأنه لغة الأحاسيس وفيض المشاعر , والشاعر هو الذي يتحكم بزمام اللغة والمجتمع , وطالما أقيمت الحفلات وأوقدت الولائم ابتهاجاً بولادة شاعر عند القبائل العربية , ويكفي الشاعر أنه سفير الكلمة من جمودها إلى حيويتها , ومن معجميتها إلى اصطلاحها إنه يخرجها من قوقعتها إلى عالم الحياة فيلقيها في القلب لتأخذ معانيها التي تتعدد بتعدد المتلقين . هكذا الشاعر دائماً , فكيف إ ذا كان شاعراً يكتب بأحاسيسه ومشاعره, يكتب لكي يغازل الأنهار التي تترقرق صفاءً, ويغرق النحل كي تقلده باختيار الزهر , ويباري العنادل لكي تحيى الصباح وتنشد للشمس وهي تمد أول خيوطها في هذا الوجود إنه الشاعر الأستاذ عبد الرحمن الضيخ الذي يستفيق على أيقونة التاريخ يحمل قلمه الرائع ويجسد روعة الفن , وفنية الروعة من خلال ما يقدمه للمتلقي من شعور فياض نبيل :
ياغادتي هل جفَّ نبعُ حناني
وذوتْ عرائسُ أبحري وبياني
هل شمت في نبعي طلائع عجزه
أم أغرقتك عواصف الأحزان
أكذا النساءُ إذا رأين تنكراً
للدهر طلَّقنَ الهوى بثــوان
هي حقيقة التقلب الغرامي بانتفاء العشق الأنثوي في تقرير ماهو حاصل في ود النساء يحاول أن يجمعه ويعيد صياغته فنيا فإن تقلب النساء يكون لشيب أو لقلة المال كما قال الشاعر:
إذا شاب رأس المرء أو قلَّ مالُه
فليس له من ودِّهنّ نصيبُ
واختصر مساحة اللغة "بتنكر الدهر " وهل يكون هذا التنكر الدهري إلا بصباغة الرأس وانتقاص المال ,وما أجمل أن تختصر اللغة في تفجر معنوي يمس شغاف القلب ويعيد وضع الحقائق في نصابها . وهو الذي يلجأ إلى الجمال الأنثوي الذي يبلور مشاعر الرجل والأنثى هي أقنوم الخصب والحياة والرقة , يفر إليها من العناء والتعب وأعباء الدهر , أما أن يفر إليها شاعرنا الضيخ من طينه فهو التفرد الدلالي للفظة الشعرية الشاعرة بوجود الآخر يقول :
أنقذيني فقد غرقت بطيني
واحمليني على جناح مكين
وارفعيني إلى النجوم بسحرٍ
وأقيلي حشاشتي من جنوني
إنه يريد أن تنقذه من طينه الطامي على مشاعره , والجمال هو الذي يجعل المرء متجرداً عن ذاته لكي ينضم إليه ويحتمي بهيكله فراراً من الطين الكدر الذي تثقل كثافته على الروح , والأنثى خير ملاذ , إنها عودة إلى الأم والحبيبة والزوجة , إلى الروض الأنثوي الطافح بالجمال و بالحب .
وربما يشعر تارة أنه حيران معنى في فراره إلى الأنثى فيقول :

غار في جوف التنائي عـلَّه يجني الأماني
عاد حيرانَ معنــى يمتطي متن الهوان
إن الجمال على موثق هيفل هو التجلي الحسي للفكرة وهنا يتجلى الجمال المعنوي فيما يريده الشاعر من تعبير في المزاوجة ما بين الحسي و المعنوي فهو يغور في جوف التنائي , مقاربة حسية بمعنوية ليجني أمانيه التي يطمح إليها معنوياً , فيعود بخفي حنين حيران معنى بعشقه الذي هو موضوع وجوده في تجسيد الهوان مطية لنفسه وانكسارها وخذلانها العاطفي , هكذا يحرر شاعرنا اللفظة من موضوعها الاصطلاحي ليبث فيها شاعرية اللحظة الراهنة التي تدل على وجوده الطبيعي في إضافات فنية لقاموسه الشعري الجميل.
والشاعر في وجوده الجمالي يملك إحساس العالم لأنه يصهره في بوتقة ذاته ويستجمع تجاربه فيه , ولذا فإن إحساس الشاعر ينفر من كل قبيح يمكن أن يحدث في هذا الوجود لأنه هو الذي يجسد الجمال والحب وهذا ما تراه في قصيدة " أقصر " إنه في هذه القصيدة لا يفر من طينه فقط بل يفر من وجوده الذي يلوثه الزمن والآخرون فتغدو هذه الدنيا مثار الاشمئزاز لديه ويلحظ معنى القصيدة كاملة مطلعها :
أتعسْ بدنيا ومن في وصلها رغبا
كانوا ملوكاً فصاروا تحتها تربا
إنها نشوة الحكيم ونظرته في التخلي عن الدنيا ولذاتها لأنها فانية وذلك من خلال الاحتكام إلى الإحساس والمشاعر وهو ما يؤكد سمو الشاعر الضيخ في تحقيق قدسية الجمال ولذا نراه في ديوانه ينفر من الجمال الرخيص الذي يبيعه صاحبه بنقود بخسة وهذا ما تجسد في مقطوعته "مغنيتا الكورال بيتش" حيث ضاع الجمال والنشيد ببخس النقود فيقول :
ضاع عطر النشيد في كبد الليل وأقوى وصار في الرمل لحدا
ببريق النقـود بعتن نوراً مـن خدود تلوح للعين وردا وهو يجسد الجمال دائماً نافرا من كل قبح ولذلك إذا رجاه صديقه أبو ملهم أن يقول فيه هجاءً وربما كان في الهجاء جمال فإنه لايريد ذاك الهجاء ولا ما يكمن فيه من جمال القبح و الأستاذ أبو ملهم معروف بدماثة أخلاقه وفساحة صدره وربما يريد أن يستدر قريحة الشاعر بطلبه ذاك فيفر الشاعر إلى الجمال لأنه لايخون مبادئه وفنه فيقول :
رجاني أن أصوغ به هجاء بلا وزر فقلت إليك عنـي
فما كذب الفؤاد بقول شعر وما من شيمتي سوء التجني
فإن أهج الحبيب إذاً فإني أخون مبادئي وأغيل فنـي
فالشاعر يحمل هوية نفسه التي يدخل بها إلى مقصورات الفن الإنساني وهي إنسانيته الطبيعية التي لا يمكن أن يشوبها كدر الدنيا إنه يريد أن يبث الحياة في هذا الوجود وهل الحياة إلا تجسيد الجمال بكل معانيه وهذا ينساق على كل قصائده إنه مسكون بالهم الإنساني والفرح والجمال وينفر من كل ما هو رديء إنسانيا وسياسة إنه يتمكسك بقوميته كما يتمسك بإنسانيته لأنه يشعر بوجوده من خلال وطنيته وقوميته وهذا ما يتجلى في قصائده القومية التي ترد في هذا الديوان متمثلا هويته الثقافية متحررا من كل قيد لأن الطير يختار الاطلاق والانطلاق عن كون ذاته لكي يحوم في آفاق الأبدية وهذا ما يجعلنا نسجل بعض ميزات هذه الشاعرية في مثل هذه العجالة :
1- الصدق والعفوية وهما المقاربة الحقيقة لقانون الجمال الفني الذي يستمد سماته من الطبيعة التي هي عفوية في ذاتها والعفوية هي أولى سمات الفن الصادق .
2- المزاوجة بين المحسوس والمعقول في تمثل الفكرة في حسن الصياغة ورحابة المعنى .
3- تمثل الجمال المعنوي في كل موضوع يعالجه الشاعر .
4- الانسياق الفني التعبيري في القصائد العمودية وقصيدة التفعيلة من دون أن يلهث وراء التركيب أو القافية .
5- سيطرة نبرة من الحزن في قصائده كافة وهذا الحزن قادم إليه من توهج نفسه بالحب والخير ونفوره من كل ما هو قبيح ولذلك نجد سيادة قافية النون في أغلب قصائده العمودية بما تحمل النون من نَفَسٍ حزينٍ .
6- الترابط المعنوي في الصوغ الشعري الذي يدل على الاقتصاد اللغوي في التعبير .
7- الواقعية في الاستجابة الفنية لما يريد التعبير عنه
وربما كانت هناك سمات وميزات أبعد أثراً في ذات المتلقي الذي يبحث عن المعنى الأخلاقي وشفافية الكلمة التي يقتنص معناها من تلقاء ذاته .
فللصديق الشاعر عبد الرحمن الضيخ مفآجاته الفنية التي تبهج المتلقي وتثير فيه طموحاته إلى تمثل الفن الأسمى في رؤاه ومعانيه وهذا ما يحدو بي إلى أن أضع على مشاعري لهيب صبر الانتظار على صدور ديوان قادم يغني التجربة الفنية للشاعر .

والحمد لله الذي تتم به الصالحات

أ.الشاعر عبد الكريم الحبيب
كلية الآداب الإنسانية بحمص


مقدمة

كنت قبل أن تسدّي صفحات الطرق حول دائرتي000قائدا مظفرا نبع من ذاكرة اليرموك, ينسل في كل يوم عين جالوت جديدة0
وبعد أن طوّحت بالأمان من حياتي العتيقة, صرت دون أي لبس ظلّ جندي يطلّ دون حياء من حزيران توسّد ذراتي فأصبحت (عربيا بامتياز)


الشاعر

الشارقة:26/05/2006


















إهداء
سيدتي غادة الونشريس .....
لقد عبّدت لك الطريق إلى روضتي فقطفت منها انتصاراتٍ غذيت عليها جمالك وعنادك ولم تكوني تعلمين أو ربّما كنت تعلمين أنهما حقل القطن الذي غزلت منه خيوطي التي نسجت منها ثوب الزفاف الأبيض هذا ...
فخمني ياسيدتي من منا كان المنتصر الحقيقي ... ثم بعد وصولك إلى الحقيقة ابتسمي إن شئت أو فابكي ... واعلمي أنك لم تعودي مخيرة ... فهذا الثوب لك ياسيدتي ..

الشاعر




















يا غادتي

يا غادتي هل جف نبع حناني

وذوت عرائس أبحري وبياني

هل شِمتِ في نبعي طلائع عجزه

أم أغرقتك عواصف الأحزان

فرأيت أن تنأي بما حفظ الهوى

من عنفوان تألقي وزماني

وضننتِ بالأعراس عن قيد الهوى

من عجز قلبٍ شح في الخفقان

أنسيت يا بنت التوله خافقاً

كم ضج إذ يلقاك بالموران

أنسيت ظلاً كم حماك بنفسه

من حر ما تلقين من حرمان



أكذا النساء إذا رأين تنكراً

للدهر طلقن الهوى بثوان

زعزعتِ من ثقتي بما كتب الهوى

عن حب ليلى وانتفى إيماني

أصبحت أومن أن كل قتيلةٍ

للحب في التاريخ محض لعان

ماذا جنيت يصير حبي قاتلي

ويداك خضبتا بدمع هواني

يا بنت شيطان الهوى أرديتِهِ

وتركتهِ في حيرتِيهِ يعاني

كيف التجأتِ إلى التمرد بعدما

أشبعتُ نفسك من ندى الهَيَمان

أرأيتني شبحاً تبدد ظلُّه

فنصرتِ دهراً بالهوان رماني


أرهقتِ من وزر الخيانة خافقي

ولويتِ حبي والزمان لواني

إن كنت قد جاوزت حد صبابتي

فلكم رويتك من بحار حناني

ولكم غذوتك من ربيع سكينتي

وفرشت في حرم الهوى أجفاني

ألقاكِ في مهدي كتاباً أُتخمت

صفحاته بحرائق الوجدان

ألقاك في الأشياء حولي قاتلاً

بزعافِ سمِّ صدوده أرداني

وأراك فاتحة لكل خيانةٍ

وأراك للتغييب شر قران

وأراك أوزاراً تميت صبابتي

وأراك برقاً خلَّبَ اللمعانِ


وأحس بعد خيانةٍ أبدعتها

بهوان مسلوبِ الهوى ندمانِ

عرشت في قلبي جذوراً أنزفت

نسغي وألوت خافقي وكياني

أغُررتِ من صدق الهوى يا غادتي

ورأيت في صدق الهوى إذعاني

يا كم لقيتك بانسفاح مولهٍ

والآن أشباح الهوى تلقاني

فتعيد رسم خريطةٍ لونتها

بسماحة أربت على الألوان

تكسو بظلمة غدرها روض الهوى

فغدا زماني كالوباء يراني

هل وادعتك صروفه شبقاً ذرا

بعدالة التاريخ والإنسان


أم أنها خدعت بدمعة كاذبٍ

فرأت ظلام الغدر نور أمان

أشكو إلى قاضي الهوى ظلم الهوى

وأشك في القاضي وفي الميزان

فلعله إن عانقت نظراته

عينيك ينسى العدل أو ينساني

ويراك-أعذره- قتيلة غادرٍ

والظلمَ منك عدالة الرحمن






الشارقة 24/10/2005


عذبيني

عذبيني إذا أردت انتقاما

واهجريني ولا تقولي حراما

وازرعي في العيون ذلاً ودمعاً

لا تخافي عقوبةً أو ملاما

واحكمي ما يشاء قلب غرير

واجعلي قتل مستهام وساما

وافصدي أبهري وذري دمائي

واملئي خافقي الكليل سقاما

مرغي الحب فوق شوكٍ وطينٍ

سودي صفحتي ذنوباً جساما

أشبعي النفس من حريق هواني

وامنعي عن قريح جفني المناما


عللي كل شامت بامتهاني

أنَّ ذلي لهيبه يتنامى

شرقي غربي وأعلي افتضاحي

وامنحيه على الزمان دواما

واجلديني بحقد أنثى تعامت

بغرور عن مدنف فيها هاما

اصعدي وانزلي وروحي وعودي

أنفقي العمر تحت جهل أقاما

فغداً تهرب الشقائق غرثى

من خدود تعيش ليل الندامى

ويغور البريق من ساح عينٍ

وانحناء القوام يغدو لزاما

واستعار الهوى يصير جليداً

بعد أن جن صبوة وغراما


ما ذنوبي لديك ؟ما ذنب قلبي

ينزف الشوق واللهيب هياما

ماذنوب العيون كانت مهاداً

وغطاءً يقيك لوماً وذاما

فإذا كان ذنب قلبي وفائي

نعم ذنب المحب عرشاً مقاما





الشارقة 26/10/2005






من أنت

أنقذيني فقد غرقت بطيني

واحمليني على جناحٍ مكين

وارفعيني إلى النجوم بسحرٍ

وأقيلي حشاشتي من جنوني

وامنحيني مراقياً من عبيرٍ

ثم كوني على الزمان قريني

فأنا يا سماء روحي قتيلٌ

يشتهي منك ميتةً كل حين

كل شيء من صنع كفيك قدسي

ومحاريب صبوتي وسكوني

كل أنثى سواك زورٌ وشؤمٌ

كل فرْح سواك بؤس القرون

كل روضٍ سواك محض خواءٍ

كل قدسٍ سواك عهرُ السنين

ما حياتي إذا تناء يت عنها

سوف أقضي بلوعتي وحنيني

سوف أحسو ملالتي ودموعي

وحياتي سترتوي من شؤوني

ومراحي مآتمٌ زاخراتٌ

بتراتيل مستهامٍ حزين

أي أنثى دخلت محراب روحي

أي سحرٍ محصنٍ يحتويني

إن تنامي ففي سويداء قلبي
ج
أو تجولي ففي بياض عيوني
ج
أو تجوري كيفما شئت جوري

وعلى وأدِ خافقي فاستعيني

ألف شلوٍ إذا تناثرت راضٍ

إن تشائي تشتتي مزقيني


فحياتي على جناح سرابٍ

بعد نأيي ومهجتي تزدريني

ليس وجدي لما سفكت دمائي

أو تناءيت فاستبحت هواني

كل وجدي إذا علمت بأني

كنت هماً لقاتلي في ظنوني

فأريحي الفؤاد وامضي بقتلي

واستبيحي بغير وزرٍ عريني

فلك الحال والمآل وأمسي

هبة المستهام غير ضنين

غير أني إذا تصدقتِ يوماً

بابتسامٍ برب عيسى امنحيني


الشارقة 29/12/2005

عيناك

عيناك والنرجس المسحور تحملني

إلى عوالمَ لا يرقى لها بشرُ

تخط في القلب أشعاراً معتقـــةً

حروفها الطلّ والأرواح والزَهَرُ
َ
جرح الشقائق في الخدين يسحرني

والشهد إن ذاق طعم الريق ينتحر

شفاهها زنبقٌ ما مسّ زهرته

جنٌ ولا شمَّ عطرَ الراح معتصر

العطر يعشقها يزجي لها قُبَلاً

والحب إن لاح نور الحسن يستعر

أحبها فوق كل الحب أعشقها

وأبذل الروحَ طوعا إن قضى القدر


يا روحها كم أنادي حين يسكرني

من عطرها غيمة تعلو وتنهمر

يا روحها كم يحار الطرف إن خطرت

فيسرع القلب يعنو ثم يعتذر

يا حسنها هذه الألبابُ قد فُتنت

فصحبُها الدمعُ والتسهيد والسهر

يا قدها حين ماست في تدللها

الزهرُ شيَّعها والعطرُ والمطر

الخلْقُ تعشقُها والحب توَّجها

أميرة , حبُّها في القلب يُحتفر

يا سادة العشق هل يرضيكمُ ألمي

(هل جاءكم عن معنىً في الهوى خبر)

هل جاءكم أنني صبٌ قتيلُ هوى

في حب قاتله يفنى وينحسر


يا قاضي العشق إني لن أبوح لكم

بذنب قاتلة قلبي لها ستر

لكنني إن يشأْ مولاي أخبره

أحبُّ سيف الهوى في القلب ينكسر

فالقلب مهدُ سهام الحب , موئلُها

والعينُ نارَ دموعِ الحب تعتصر


* * *


تقول لي حين أشكو نار قسوتها

قد فاتك السعد واستعدى بك العمُرُ

لك البنونَ وأحفادٌ ومتسعٌ

من السعادة لا يرقى لها الكدر

لك القوافيْ وما ضمّته من نُزهٍ

تكسو عرائسَها سحرا فتزدهر

فقلت يا غادتي في القلب مزرعةٌ

ثمارُها الحبُّ والأحلامُ والوتر


وبي شباب إذا امتدت سواعدُه

في مهجة الأرض تحنو ثم تنفطر

فجربي يا ملاكَ الروح واقتربي

من دوحة ملؤُها الأحلامُ والسحر

ولتنهلي من هوىً بكرٍ يسلسلهُ

فراتُ عينيك عطرا ماله سفر

عنوانَ سِفرِ الهوى أصبحتِ يا قمري

أنتِ القصائدُ والآيات والسور

أنتِ الحياة لقلبي يا معذبتي

والقلب مهما قست عيناكِ منتظر



الشارقة:06/06/2006



لنبدأ الشوط

يا بنت حواء والأيام تسرقنا

من عمرنا وقطار البين يقترب

أقدارنا رسمت, والخطو صدّقها

وقصّر الحال والأفعال والنسب

يا بنت حوّاء قلبي ملؤه شجن

يمضه القلق المخزون والرّيب

فأقصري عن دلال ليس ينفعنا

ولنبدأ الشوط فالأيام تنقلب

فالعقل والقلب سارا في اختيار هوى

إلفين حبّهما كالنور ينسرب

أمضيت من عمري المكدود زهرته

أغذو أزاهر لا ينتابني نصب


أطوف شرقا وغربا ليس يمنعني

في مهمه العيش ما ألقى وأغترب

لم أشك من نصب يوما على وهني

ولم ينل همّتي لين ولا تعب

قلبي توزّع أقساطا لمن درجوا

مثل النجوم يجافي نورها الغرب

وحين شبوا وساروا في دروبهم

ينأون عني, ويشوي خافقي اللهب

نظرت حولي فراعَ النفسَ وحدتُها

في غربة هيلُها كالموج يضطرب


* * *

ولحت في ظلمتي شمسا تغلّفني

بدفئها فتناءى الهم والسغب

حلمت أن ترتوي روحي بما حملت

عيناك من بهجة في القلب تنسكب


فرحت أشتط في الأحلام أنسجها

غلالة من ندى ألوانها حبب

أصبحت في خافقي نبضا ومروحة

فطيفك الغاية السمحاء والسبب

في يقظتي طيفك المحبوب يسكنني

فإن أويت فنوم العين مستلب

فأنت حبلي الذي أنجو بعقدته

إن راح موج محيط الهم يصطخب

كوني الحياة لقلبي يا معذبتي

ولا تلوميه, بئس الصاحب العتب

وأشرقي في حياة ضاع أولها

في سكرة الجد أقوى صرحها الخرب

فإن تمنّي على قلبي أذنت له

بعيش نعمى بنور السعد ينتقب


وإن ظلمت فظلم الحب مجزرة

يكون للموت في ساحاتها الغلب

بذلت قلبي فضمي وارفقي ودعي

وَأْدَ القلوب فقد أزرى بها العطب

سيسأل الحبّ موءودا إذا نشرت

لدى الحساب قلوب ضمّها الترب

بأي ذنب حواك الترب وانتشرت

أشلاء طهرك في أرجائه تثب


* * *

غدوت أمّا لنفسي أرضعيها هوى

فإن فطمت فإن الطفل ينتحب




الشارقة:05/06/2006

مغنيتا (الكورال بيتش)

من صقيع الشمال جئتن تنشد

ن الصحارى آيات سحرٍ مندى

ضاع عطر النشيد في كبد الليـ

ـل وأقوى وصار في الرمل لحدا

ببريق النقود بعتن نوراً

من خدودٍ تلوح للعين وردا

وعيونٍ لو وجهت لمحيطٍ

سهم لحظٍ أحيل مسكاً وشهدا

يا بنات الشمال قدِّسْنَ نعمى

وقبولاً في النفس روحاً وقدا

والتزمن الحياء فالعمر يمضي

ويصير الجمال عجزاً وبردا

الشارقة 30/12/2005
حديث الشفاه

حدثتني الشفاه من غير لثم

أيُّ خمر معتّق في الشفاهِ

أيُّ شهد يضوع روحا ومسكا

وعقيق بألف سحر يباهي

حسب قلبي يا روضة نصب عيني

لم أنل من نجومها غير آه

حين آوي إلى منامي أراها

أبخل الخلق شأنها في انتباهي

يا دمَ الورد يا مَحارَ اللآلي

أي ذنبٍ بقبلةٍ فوق (فاه) ؟!



الشارقة:18/06/2006

خسران

لا تلوميني فقلبي ما درى

أن قلب الغيد يغدو حجرا

بعت حبي بصدود قاتل

وفؤادي بدم القلب اشترى

أي أنثى أنت يا سيدتي

لم أر مثلك في كل الورى

إن تبيعي برخيص فلكم

باعَ غرٌّ برخيصٍ خسرا

أنت أغبى من نعام ساذج

يدفن الرأس ليخفي الأثرا

سوف تبكين بيوم ندما

لا يعيد الدمع ماء قد جرى


فكري بالحب يا سيدتي

أسرعي فالعمر في وقت السرى

وتعالي نجن في فسحتنا

قبل أن يأتي شتاء ثمرا




الشارقة:07/06/2006









ذكاء

قلت لها دون مواربة أو مداراة : لقد دخلت إلى روض انتصاراتي ولن تخرجي منه أبدا, وسأنصبك أميرة حبات العقد000 لم أشأ أن أفسر ضحكتها حينها, لثقتي بأنها ستكون كما أريد000 إلا أنها استطاعت أن تدير المعركة بحنكة قائد ريفي الحب , وانتزعت نفسها من قلبي بخطة عبقرية الذكاء تمتطي صهوة ساحر بابلي تتلمذ على يدي هاروت وماروت000 صدمتني الهزائم فكتبت :

هزائمُ تتوالى في مسيراتي

وتستبيحُ حمى أزهى انتصاراتي

ما كنتُ أحسبُ في يوم ستهزمني

في قلبِ مملكتي أوهى الضعيفاتِ

أتيتُ من مأمنٍ ما كنتُ أحسبُه

فصرتُ أمثولةً للماضي والآتي


نصَّبْتُها حكَما في صدرِ دائرتي

حكّمتُها في تباريحي وآهاتي

وخلتُها طفلةً غرّاءَ أرسمُها

كما أشاءُ على أوراقِ صفحاتي

إذا بها حِمَمٌ للعشقِ نصَّبَها

شيخُ العتاةِ على أعماق ذراتي





الشارقة:31/05/2006





ستندمين

كم هي قاسية وطأة الهزيمة, وبخاصة على قلب إنسان كانت حياته عقد انتصارات , كل حباته لآلئ كبيرة كبيرة000

بذلت قلبي ونفسي دونما ثمن

كما تعودت في دهري وفي زمني

وقلت يشدو فؤادي سحر صبوته

كبلبل سلسل الأنغام في شجن

نسيت أن حياتي سار موكبها

شوطا بعيدا, ويأوي الآن في سكن

نسيت شيبا غزا رأسي وحولني

قطاره نحو حومات من العــطن

نسيت خمسا وخمسينا و أبجدها

ورحت أعشق في سري وفي علني


أهنت قلبي وشعري فوق أرصفة

خسرت في وحلها قدري بلا ثمن

قدمت قلبي على كفي لغانية

ردته في صلف في ثوب ممتهن

فقلت يا غادة أزرى بها كبر

نسيت حبك, هذا الحب لم يكــن

غدا إذا جف ماء العين وانتثرت

أوراق زهرك عن جذع وعن غصن

ستندمين ولا يجدي غدا ندم

وتذرفين دموع العجز والوهن




الشارقة:30/05/2006


انتظار

من عمق ترب مترع بالروح
تنضحه مجامر من عبير
روّاه مليون من الشهداء
سيلا من نجيع
جاءت برقة زهرة شقراء
وشموخ زنبقة تعالت
كي تزف عبيرها للريح
والعشق المقدّس
جاءت ـ وأخشى ـ كي تضيف
إلى سجلّ شهادة المليون
قلبا مترعا بالعشق
فيصير شاهدة
يخطّ على ذراها :
(هذا شهيد الحب
فاقرأ للشهيد الحيّ
بالسبع المثاني)
فلعل روح العشق
في عمق التراب
تّبلّ بالدمعات
فتعود روح العاشق الولهان
تنشرُ من جديد
* * *
مرّي على جدثي
اذا جندلتني بسهام عينيك الربيع
وذرّفي إن شئت دمعة مشفق
فتبلّ روحي في التراب
وأستريح
* * *
بيديك أن أحيا
ونحيا في ربيع دائم الإشراق
بيديك أن نغدو معا
جذعا يطرّز صفحة التاريخ
بالأغصان والأزهار
والوشي المؤزر بالحنان
* * *
قولي إذا تأوين للمهد المظلّل
باغتراب الروح والجسد الكليل
أترى ستنتظر الحياة؟
وقطار عمر ينزف السنوات
هل يأوي إلى إحدى المحطات
القريبة
ويحال دون تمرد
لمقابر الصدأ السريع؟
* * *
قولي إذا ما لاح برق خلّب
يغري بمخر عباب صحراء الحياة
الروض أجمل يا تلال الرمل
والرّيّ يحمل للحياة نعيمها
والجذع يطرح أنجما
خير من القحط المؤزر باليباب
اليوم خير من غد يا غادتي
والمهر روحي والحياة
ومحيط إخلاص 000وحبّ لا يبيد
فلتسرعي قبل انفلات زمام
أمر من يدينا0000
القلب مهدك إن تشائي
ودثارك الروح العليلة
والعقل نصّبك الأميرة
فوق عرش الحبّ
والحال0000
انتظـــار
الشارقة:24/05/2006
أنثى السنديان

لم أقل عنك بيوم مذنبهْ
وفؤادي مقلع عن عتبهْ
لم أقل مسؤولة عن مصرعي
في مهاوٍٍ من هوى أستغربهْ
كل أنثى صاغها رب السما
من حنان لذ طعماً مشربهْ
أنت أنثى سنديانٍ يابس
أو كصخر تحت طَودٍ سكبهْ
لا تلومي النفس إن لام الورى
لا يلام الجذعُ يقسو خشبهْ
أنت يا سيدتي عقمٌ سرى
في ضمير الخلق حتى أسغبهْ
فاستريحي وأريحي خافقاً
ينضح الصخر ثقيلاً مسربهْ

الشارقة:07/06/2006
توأما فجر

عيناك يا صغيرتي
بيادر الأحلام
وسلّتا عشق
تزفني إلى مواسم الإلهام
عيناك سبحتان
تعتنقان000
وجه صوفيّ
يعيش في ضميره
حبيبه
فيهجر الكلام
عيناك تحملانني
على مواكب البخور
تطوف بي عوالم الأرواح
على جناح نجمة الصباح
تحطّ بي على عريشة شاميّة
في دارنا
حبّاتها تشكّلت عيون
خابية
تسحّ منها غيمة
على جناحها تسلسل العبير
وأمطرت قوافلا من زنبق
على جوانب السرير

* * *

عيناك توأما فجر
إذا أطلا من مشارق الحياة
تعزف الأرواح نغمة الميلاد
وترقص السماء
وتطبع الأنوار في الجباه
عيناك كوثران
يرويان جدب مهجتي القديم
فتورق الكروم في يباسها
وتنسل الحياة بعد يتمها العقيم
عيناك0000ما عيناك؟!
كل روض فيهما يسبّح الإله
ويعزف الملاحم التي ما أشرقت
من جنة سواه
عيناك جنتي
وورد روحيَ
التي تنام ملء عينها
إذا تطهّرت بزرقة السماء
فيهما
عيناك عشقي القديم والجديد
وعتق روحي التي قد أدمنت
تذلّل العبيد
عيناك يا صغيرتي
ربابتي ومزهري
ومدفني ومنشري
وأولي وآخري
وباطني وظاهري
وكل شعر قد كتمته في خاطري
فلملمي يا غادتي حرائقي
وجمعي تشتتي
وكوني موسم الحصادْ
لمرهق
يراك في ضميره
تناغم الألوان
في مسيرة الحياة
ولا تكوني صرخة الحداد

الشارقة:21/06/2006


سلاما

يستعمر طيفك حلمي
دون ترفق
يتحول كابوسا يضغطني
يعجن ذراتي
يتسلل في أبهري
المسنون
عواصف شكّ
تتشكل مثل سراب
يلفعني
خوفي من فلسفة
التاريخ المارق
يغدو شرنقة
تشعل كل جذوع النخل
حرائق
لا يطفئها سيل دموعي
فأنا ضعف الحب الساكن
صبوة شيخ يعشق
ملء العشق
مسّ يتعالى غيما أبيض
يمطر طهرا
يغزل ثوب زفاف أبيض
لعذارى الجبل الصامت

* * *

أفشل في أن أقرأ
لغة الرفض المتجبر
أمقت لغة الكره
المتأصل في لوحات
الحجر الأحمر
ترفضني لغة القرصان
وتحجب عني حوريات البحر
الأبيض
تقذف فوق يباسي
هيلا من بركان
يتميز غيظا
فأفر الى لغة
تتشعب في عمق هيولاي
وتشكل لوحة حب أخضر
انسحب أمام جيوش الرفض
الغامض
وأعود الى شرنقة الأمس
أعتنق بساطة أحلام بيضاء
وأصلي دون سجود السهو
وأقول لكل دعاة الرفض
ســــلامــا
الشارقة:20/06/2006
سيدتي

شوقي يكبر يا سيّدتي0000
ينضج مثل الخوف العربي0000
ينسج حول فؤادي بيت عناكب
شوقي يا سيّدتي يشبه عقم وعودك
يشبه صدّ الأنثى000
والرغبة تشتعل بكلّ زوايا أربعها000
شوقي يفضحني
ويفضّ بكارة شيبي
ويعيد شريط الماضي لحياتي
من دون حياء0
جوري يا سيّدتي
كيف تشائين
وغني فوق جراحي000
كيف تشائين
واستمعي فوق جواد اللذة
لنزيف الجرح الراعف
صدّي0000كيف يشاء صدود الأنثى
وابني فوق خرابي000
شخصية خنساء أخرى
لكن0000
كوني واثقة000
أني سوف أحوّل كلّ هزائم قلبي
نصـرا
يتوسد جمهورية عشقي
ويقيم مجالس شورى العشق
وينصّب كلّ ضحايا الحبّ000ملوكا
فوق قلوب نساء
يعشقن, ويخفين العشق
مثلك ياسيّدتي
الشارقة:04/06/2006
شكرا لك

شكرا لك 000 حبيبتي الأخيرة
شكرا لكلّ ذرّةٍ وصخرةٍ وغرسةٍ بكرٍ
شممت عطرها
في (الونشريس)
شكرا لهاتفك الجميل
ولنغمة في درجه
باحت بحب مستحيل
شكرا لمعجزة حباها الله
للعينين
للشفتين
للخدين
ولبسمة خرقت عوالم مهجة
نامت على وجع البساطة000
والرؤى
دهرا طويل
شكرا لكلّ محافل الأدب الجميل
فلقد عرفتك في حدائقها الظليلة
وجمعت كلّ بيادر الأشعار
من عمق الجراحات الجديدة
ومسحت عن وجعي التراب
وأتيت أبحث في عيونك
عن غدي
عن عالم يقتاتني
ويبلّ أجنحتي العتيقة
ويعيد لي زهو الشباب
* * *
يا أيها الجوريّ ينشر من جديد
ويحيل كالروح المقدّس
صفرة الأشياء
ريّا واخضرار
أقبلْ فقد نشرت عيون الزهر
عطرا أوحديّ الروح
وبقيت وحدك والوفاء
لذمّة التاريخ
تملأ خافقا
من جانبيه يسحّ دجلة والفرات
ويذرّ نيلاً
يرتوي من سحره غيم
يهيل على البسيطة أنجما
وقوافل الأقمار
شكرا لحبّك يابنة الأوراسِ
يا شمسا توزّع من سماء الحبّ
للروحِ
الحياةْ

الشارقة:19/06/2006

عولمة

عولمي مشاعري كما تشائين
وأيقظي رجولتي كما تشائين
ومزقي غلالة التقى
التي داريت خلفها سفالتي
لألف ساعة وساعة
تخيلي هزائما تلفني
وقهقهي
فكل نبرة من صوتك المصنوع
صارت في دفاتري قصيدة
أغفو كعاشق على زنودها
أقبّل الحروف والصور
أضاجع الخيالات
التي أضحت مهاد صبوتي
وأنت تأوين
إلى الحديد في سرير فارغ
كقطة صغيرة000
غريبة000وحيدة000

* * *

ثوري إذا قرأت هذه القصيدة
كلبوة جريحة
ومزّقي قصائدي
التي أطعمتها حاسوبك الصغير
وذرّفي دموعك التي ذرفتّها
بالأمس في السرير
ولملمي قناع مفلس
يبوء من حياته بأسوأ المصير

* * *

إن شئت امسحي رسائلي
من مهجة (الموبايل) الحديث
أو شئت اصفعي تمردي
قولي بأن ما صنعته
خلال ألف ساعة وساعة
كانت فصولا فوق مسرح هزيل
كمسرح تمضين فيه وقتك الطويل
تجنين من سرابه تثاقل السنين
وغدرها بكل من يلقي بثقله الجريح
عند بابها الكبير

* * *

للمرة الأولى
خلال رحلتي الطويلة
أخطأت في قراءة العيون
وفي تراجم الخدود
ورجفة الشفاه
ورحت أسرج الغباء
وأبذر المشاعر الحزينة
وقفت كالشحاذ
أستجدي صقيع اللات
معتوها صغير
حولت عملاقا
بنى مليون قصر
من قلوب الغيد
شحاذا
يذّر على رصيف الكبر
سيلا من هوان

* * *

تدرين000؟؟
لم تفشل ركابي قبل هذا اليوم
ولم يسطّر دفتري هزيمة000
أمام أنثى
قبل هذا اليوم
لكنني إن شئت سوف أنثني
أحول الهزائم التي أنزلتها
بساحتي
ملاحم انتصار
وربما000أقول ربما
تغدين في دفاتري
مقطوعة منسية الحروف والصور
أزورها على جناح ماردي
في كل قرن مرة
وأضحك الأقزام من فصولها
وبعدها أهيل فوقها الغبار
وتنتهي حكاية يخاف من سماعها
الصغار
تخيّري تابوتك
الذي إليه سوف تنتهين
فقد وصلت دون أن تدري
الى بداية النهاية
فلملمي خلوقك التي جنيتها من مسرح الحياة
وسلسلي على الذي أضعت
دمعتين
فربما000أقول ربما
يؤخر التأجج المهين
وربما تغدين في حدائقي فراشة
تحط فوق زهرتي
وتنتشي بعطرها وطلّها
فيكسر التابوت
تذيبه الآهات والألحانْ
وتعشب الصحراءُ
من جديدْ
الشارقة:17/06/2006
لا تسميه لقاء

لن أسمي ما جرى اليوم لقاءْ
سأسميه "عذاب الغرباء"
أي حال كان يا سيدتي؟
سمه بالله حال الأشقياء
أتمنى وأمني خافقي
قبل لقيانا حظوظ السعداء
فإذا الحظ ركام حارق
وإذا الغيم سراب دون ماء
من أنا عندك يا سيدتي
كيف مر الحب نحوي؟ كيف جاء؟
بت أخشاك على قلب قضى
دهرُه أن ينثني دون رجاء
علليني واكذبيني مرة
ثم ريشي ألف سهم في الخفاء
واقلعي غرسا تنامى خلسة
لم تشاهده عيون الرقباء
مزقي كل زهور نبتت
في ثغور الأرض أو عين السماء
فأنا أعلم يا سيدتي
أن حبي كله محض هراءْ
وعذاباتي وحرى أدمعي
وقصيدي كله ظل هباءْ
وسعودي في انحسار قاتل
ونحوسي مثل همي في نماءْ

الشارقة:الجمعة09/06/2006
(الرابعة صباحا)




لِمَ السؤال ؟!

وتسائليني يا ظلومة000
هل أنا حقا أحب؟!
أو تسألين؟!
وأنا الذي يحوي فؤادي000
من هواك جنازتين
أو تسأليني بعدما أترعت قلبي بالهزائم
ووسمتني بالعجز
والشيخوخة الكبرى0000
وقذفت بي جذعا000
إلى حضن النهاية
والحريق0000؟!
فلم السؤال؟!
وقد علوت بنفسك الصغرى
إلى سدد الألوهة
وانتصرت لوسوسات الجهل
في شطط الخيال
فلم السؤال؟!
عودي إلى حبر يسوّد
في حقيبتك الصغيرة
صفحة الميلاد
سترين أنّا في طريق الموت صنوان
يلاعبنا معا طفلين
واحدنا يدير بحنكة الربان
دولاب الحياة
والآخر المخدوع بالنزق الطفوليّ
المعمّم بالغرور
يجّر رتلا من محطات يعمّرها على متن الخيال
ويقوم فوق تلال
أشلاء القلوب البيض
فرعونا زجاجي المساحة
والقـرون
يا هذه المرآة
يا وثنا تجمّد في عيون
المارقات على الهوى
قولي الحقيقة000مَرّةً
واستمتعي بدموعهن
تخدّ على الخدود مسالكا
فلعلهن يقعن في حضن الحقيقة
مُــرّةً000
ويرين في الميدان
ما أبقت خيول الكبر
من سلك المقامرة المريدة
ويلتفتن إلى الشموع
يقدنها قبل الأفول
لتضيء دربا قد نما في ظلّه
زهرُ الحياةْ
الشارقة:01/06/2006
أظلم الملكات

يا أظلم الملكات
في وطن القلوب الحمر
يا أعقد الأرقام
في سفر الهوى
يا صنو سور الصين
والأهرام
والبرج المهذب
والحدائق فوق بابل
يا سحر هاروت
يجندل كل يوم ألف عاشق
ويعود يهزل في مهاد الطفل
أو يلقي النكات
ثوري على صنم
تقمص قلبك الحجري
استبدلي باللازورد
بمحجريك
غلالتي سحر ربيعي الهوى
فالحب أثمن من رخام
لامع الصفحات
والبوح في أذن الهوى
روح يحول قسوة الأحجار
جنات وأنهارا وظلا واخضرار

* * *

يا ظل فينوس
تجمد في الصقيع
حطت على شرفات معبده
النوارس والبلابل والقصائد
طافت به أسراب عشاق
وأنشدت المزامير
التي انتحرت على لهب الجمود
وما تحرك رمش فينوس
ولا جاء الربيع
طاشت سهامك
يا كيوبيد
وكسّر قلب تمثال الإلهة
رأسها المحدود
لا تبك يا طفل الهوى
فلقد رميت سهامك الخضراء
في قلب رخامي
تجمد في ثناياه النجيع

* * *

نزفت حجارة كل أطواد البسيطة
وجرت دموع الصخر أنهارا
وما رفت رموش المرمر
المصنوع فينوسا
ولا اهتز الفؤاد
أيقنت أن الله
يخلق لاعتبار الناس
ما يربو على كل الحجارةْ



الشارقة:11/06/2006








يا غادة

يا غادة برزت على مهل وأشعلت الحرائق في طريقي
وتماوجت كسراب صحراء يباعد خفقه الإعصار في كبد الحريق
يا ظل أنثى ما الذي تبغين من وأدي وتغييب الشروق
إن كان قد عثر الفؤاد وصوحتْ أوتاره , وتبددت أمواج شوقي
وتسرب الشيطان في دربي
وأمعن في امتهان الروح
فاندفعت تهلل للهوى, ونزيف عمري
خطوه أربى على عجز صفيق
إن كنت أزمعت التلاعب بالهوى
فترفقي في القتل
واقتلعي الجذور من التراب
فدمي شرابك فانهلي ما شئت
واستعدي سواحل جرحي المحموم
رقي , أو أريقي




الشارقة:29/05/2006








إلى الأخ الحبيب الأستاذ فرحان الطرابلسي
كان كلما صادفته يطلب مني بإلحاح أن أهجوه فكتبت إليه

رجاني أن أصوغ به هجاءً

بلا وزرٍ فقلت إليك عني

فما كذب الفؤاد بقول شعرِ

وما من شيمتي سوء التجني

فإن أهج الحبيب إذاً فإني

أخون مبادئي وأغيل فني

فأنت الخال تاجٌ فوق رأسي

وشعري وحيكم واللون مني

وحمصٌ ما حييت غذاء روحي

بها ولها-مدى عمري- أغني

وأنتم عطر عاصيها نميراً

شذا الميماس عطر الديك جن


فلو حملت رياحٌ قلب صخرٍ

ومر بها تحول زهر قطن

ولو صنعوا بها سيفاً لأضحى

أزاهيراً تزين جيد غصن

فأقصر يا أخي واختر سفيهاً

يحقق-ما أرى-سوء التمني



الشارقة 8/6/2005








ليلة

ليلتي باتت بقلبي ألما

إذ يبيت الناس في مهد الليالي

راودت قلبي وعقلي ودمي

خلعت شؤماً على أوصال حالي

كلما أزمعت غمضاً شالني

من لذيذ النوم عفريت الخيال

يرتعيني سيل وهمٍ جارفٍ

يتمادى في امتهاني واغتيالي

غربتي أضحت جحيماً حارقاً

روض آمالي وأحلام خيالي


بت أخشى إن تمادت غربتي

أوبة والصحب من أعتى العضال

في فؤادي شجرت معركةٌ

بين أشواقي وحاجات العيال

فإلى أين مصيري في غدي

هل يحل الدهر ألغاز السؤال




الشارقة 8/3/2005




هل تنفع الرقى ؟؟

اِرقني بالسبع صبحاً
وبياسين مساءَ

وأرحني من همومٍ
سلبت مني الضياء

مسني قرحٌ أليمٌ
قَرَّ في قلبي انتماء

وجفاني كل إلفٍ
صرت في الناس وباء


* * *

كل عطار رقاني
ونطاسيٍّ وآسِ

وطبيبٍ وحسيبٍ
وقريبٍ ومواسي

ونديمٍ وحبيبٍ
من موالي وناسي

فإلى أين مصيري
وأصاب الكسر كاسي

* * *


لفت الأبواب جرمي
كل يومٍ ونفتني

أكلت قلبي وروحي
وكقشرٍ لفظتني

سلبت مني حياتي
وإلى لحدي رمتني


أنكرت روضي ولحني
وبسيفي ذبحتني

* * *

سر كما شئت وغن
واستبق ريح الفناء

فغناءٌ ونشيجٌ
ونعيمٌ في عناء

كلها تغدو إذا ما
صاح ناع في هباء

فتزود سوف تغدو
في غدٍ قصد النداء

* * *

يا موالي وأهلي
اعذروني ما قدرت

أهلك النأي فؤادي
وإلى عجزي قذفت

كنتم والدهر ضدي
رغم بذلي فهزمت

إن أكن قصرت يوماً
فلكم في السبق فزت

* * *
عل دهري من كؤوسي
قبل إشراق شموسي

ومضى ينهل دهراً
ورماني في رموسي

وحبا رأسي بشيبٍ
وبآه وعبوس

ج
وحبا غيري تلالا
من نعيم و(فلوس)


* * *
سمني إن شئت عاني
وفقيراً وجهولا

وغبياً وحقيراً
وسفيهاً وخبيلا

ابتدع شتماً وسباً
إن كثيراً أو قليلا

صار شتمي في فؤادي
لامتداحاتي عديلا

* * *
أي خيرٍ يرتجيه
مدمن الآهات فيها

صحبه حزنٌ وهمٌ
وهمومٌ ينتحيها

وانتحارٌ للأماني
وهوان تاه تيها

مله حتى بنوه
جعلوا منه سفيها

* * *
غار في جوف التنائي
عله يجني الأماني

عاد حيران معنى
يمتطي متن الهوان

رأسه شيبٌ عميمٌ
فوقه سيف الزمان


وغضون بنت دهرٍ
وانسحاب للمعاني

* * *

يا غراب البين دعني
أنا مانلت رغابي

فحياتي ضاع منها
خير أيام شبابي

مزقت حلمي عوادٍ
شتتني في الروابي

غربتي صارت قريني
ونواحي وربابي




الشارقة 9/9/2005






سامحيني يا أمي

ربة الشعر يا محيط المعاني

أعجز الحزن أحرفي وبياني

فمصابي-وعفو ربي- أليمٌ

لف باليتم خافقي وكياني

غال مني هناءتي وسعادي

ورماني على رصيف الزمان

وحباني بما يفتت قلبي

ذكرياتٍ تلف حال الثواني

آهِ يا أمُّ هدني وشجاني

ندمٌ صار صاحبي كل آن

ليتني ما هجرت أهلي وداري

وتسمرت في حضيض مكاني


كنت أجثو أمام مهد شريفٍ

أنهل القدس من بحور الحنان

كنت أقتات من رضاها حياةً

ملء نفسي فينقضي ما أعاني

فاعذريني (يا أمَّ عبدو) اعذريني

سامحيني قد خادعتني الأماني

ورمت بي على شفاه محيطٍ

بشآبيب هيله قد كواني

أم روحي وما يفيد بكائي

قطع السهم أبهري وبراني

فشغافي ينز أوشال نفسي

ودموعي وضيعتي توأمان

وسميري خيال أمي بليلي

وشموسي مع السمير تراني


ومهادي يعج ناراً وشوكاً

وفؤادي يضج بالموران

واصطباري يهدني فأناجي

طيف أمي وتسعف المقلتان

ما أظن الحياة تصفو رؤاها

بعد أمي ويهدأ الخافقان



تلبيسة 13/7/2005








الجدران

حسبي من البين إن البين أضناني

وأحرقت مهجتي نيران حرماني

تمضني حين أمسي وحدة نسجت

حولي متاهات أوهامي وأحزاني

وإن رأى الفجر ما أخفاه من ألمي

ليلي بكاني لما ألقى وأبكاني

في غربتي واحدٌ أنسى بها غصصي

وصحبتي كل يومٍ صمُ جدراني

وحيرتي في طويل الدرب تنهكني

فأنزوي عن أصيحابي وخلاني

وأعمل الفكر أحياناً فيرهقني

صخرٌ توضع في دربي فأعياني



وصنعتي لست أشكو وعر مسلكها

لكنني أشتكي من جهل ربان

فإن تطاول فوق العلم ما عجزت

عن حله عزمتي عوني بإخواني

فإن أويت إلى مهدي توسدني

سود الخيالات من أوهام شيطاني

أدافع القلق المخزون في كبدي

فيتئم الهم إذلالي وإذعاني

وحيرتي من سواد القلب في بشرٍ

خلت قلوبهم من كل إيمانِ

الحقد غيبهم عن خير منبتهم

واللؤم أبعدهم عن شكل إنسان

يوسوسون كشيطان بخلوتهم

فيغلبون (دهاة الإنس والجان)


أعوذ بالله في صبحي وإن غربت

شمسي ورقياي من آيات قرآن

فإن أويت إلى مهدي دعوت لهم

بالبعد عن نار أحقاد وأضغان

أنام أحلم أن الله جمعنا

بالحب يعمر فينا كل وجدان

فإن غدوت إلى الساحات أحبطني

منهم تأجج أحقادٍ كنيران

فهل أقاوم بالنور الذي اشتملت

عليه نفسي ظلاماً ملء أركان

أو أنزوي محبطاً اجتر ما كتبت

يد التواريخ في صفحات أزمانِ


الشارقة 27/12/2005

همسة في أذن
(مافيات )التحكيم

يا قضاة العلوم والآداب

اتقوا الله في عقول الشباب

لا تخونوا أمانةً وعهوداً

بعد خفر الذمام سوء العقاب

ما يقول الخؤون في يوم حشرٍ؟

وحقوق المظلوم قيد الرقاب

هل تقولون: ابنَ عمي وجنسي؟!

أم تقولون شركة في الثواب؟

أم تقولون : خشيةً من أميرٍ؟

أم تحارون في ابتداع الجواب؟

بئس أنتم قضاة كذبٍ وزورٍ

ودعاةَ النفاق والارتياب


يسرق اللصُ درهماً أو طعاماً

أو شراباً أو حزمةً من ثياب

ويداكم تخط شرعاً خسيساً

للصوصٍ يلونكم في الركاب

بعتم الدين في /حراج/ الدنايا

فجنيتم قوافلاً من سباب

وذنوباً تخط سوداً كباراً

في صحافٍ على الجحيم رواب

(مافيات) المخدرات وأنتم

ولصوص الشعوب قاباً بقاب

قبح الله من يبيع ضميراً

بخسيس الميول والانتساب

أو بمال ٍ سيستحيل حميماً

يحرق القلب من خلال الإهاب


كم نصبتمً بغدركم صرح يأسٍ

في قلوب الشباب أهل الكتاب

وعلوتم علو نذلٍ وضيع ٍ

سيصير الذي بنى للخراب

كل سحت وإن علا سوف يأوي

عن قريبٍ إلى حجور التباب



الشارقة 22/4/2005








أقصر

أتعس بدنيا ومن في وصلها رغبا

كانوا ملوكاً فصاروا تحتها تربا

في حفرةٍ عرضها شبران موئلهم

وقبل غنوا على أرجائها طربا

سادوا ومادوا فما أغنت تجارتهم

ولا القصور ولا ما ثمروا ذهبا

أعلوا الشوامخ فوق الأرض مافطنوا

ليوم وحدتهم في جوفها نصبا

انظر إليه بلا روحٍ يوسده

في حفرةٍ من جرى في ركبةٍ تعبا

يهيل تُرْباً على جثمان من سبحت

قصوره في ثمين العطر ما رغبا

سيل الخلائق ساروا خلفه رهباً

ورغبةً في عطاءٍ شح أو نضبا


فكم فقيرٍ طواه الليل مسبغةً

قبالة البذخ في قصرٍ علا وربا

وكم عليلٍ قضى في جوف مهلكةٍ

فقراً وجوعاً وأدواءً علت وصبا

دواؤه درهم غلوا عقيرته

وحولوه صروحاً أتخمت لعبا

لم يحسبوا أنهم في ساعةٍ كتبت

سيصبحون وما غلوا بها حطبا

كم رخصوا للزنا في دارهم قبباً

وللواطة في أفيائهم قببا

وللصوص مغاراتٍ منمقةً

فيها خزائن ما قد غل أو نهبا

تبكي المآذن قرب النزل داميةً

لما ترى فيه من عهرٍ علا رتبا


ألا ترى كل لصٍ في مراتعها

يجول حراً طليقاً ماعدا العربا

أأرض يعرب هذي أم ترى أسرت

بالموبقات فأقوى جذرها ونبا

ومن ذرا في مغانيها هباب فنا

من كان في شحنها بالمومسات أبا

أما يخاف عليها أن ترى قدراً

أودى (بأتشي) بعهرٍ قد بدا سببا

أما يخاف مصيراً قبلهم محيت

مدائن زلزلت أو سامقٌ قلبا

إن الحضارة أخلاقٌ لها نسبٌ

علمٌ شريفٌ رقيٌ قد علا أدبا

أقصر وصنها وأحسن نسج لحمتها

واعلم بأن ركوب النعش قد قربا


الشارقة 7/1/2006
الخوف

يتملق قلبي ألف عصابة رقٍ
تقضم ترب الأرض
وتزرع في أوردة الطرقات أظافر وحشٍ
يغتال الســــادات ويزرع فوق الأعنـــاق
سلاسل حقدٍ
أوراماً من طمعٍ تسفع طرقات دماء البيض
وتحفر أنفاقاً تجري نحو الأبهــر
تقتات دماء الزغب
وتنحر في الفلوجة خُدَّجَ دجلة
* * *
أجري خلف سراب يلفعني
يعمل في أنفاق أصولي ظفر الوقت الأوحد
يهيل شحومي في أنفاق قوالب مهرت بخواتيم الوقت الأوحد
صنعت في أقبية السبت الخاطئ
حقنت في أرحام الرمل
وأوردة الأطفال
وجينات الزنبق
وضمير الملـــح
وساحات الخبز الأسمر
واقتادت بلقاء الشمس إلى أقبية الثلج العربــــي
* * *
اعتادت بلقاوات الشمس على أن تأوي كالنسمة
تحت ظلال عروش الريحــان بساحــــة نفســـي
تقتات بشحم سنامي
تشرب من نبع الحب بقلبي
قبل السبي الثالث
قبل جفاف النسغ
وحقن وريد النبع بقارٍ
وشنق سنامي قبل دخول الآهة حرفاً بدل الضاد
وحرق كناس الحوريات البيض
وقتل فرات الصبح
وصيحة كل بلالٍ فوق مآذن أرض الله
قبل ترجل حمورابي عن ظهر حدائق بابل
قبل دخول (بني بعلٍ ) في أســـوار الأســـر
وقتل أمية والعباس
وحقن السم الفاتك في أوردة عليٍ والفاروق
بإبرة كسرى والدجال وقيصر
وابْن العجل المصنوع من ذهب القوم
* * *
أحزنني يا أم الآبــاد البيض
صياغة نوري سكيناً تذبحني
تمخر بالعهر وريدي
تنصب فــــي ساحات سلامي رتــل مشانـــق
للأزهار البيض
تفصد ضرعي ليسيل حليبي مختلطاً بدمائي
يجري في أنفاق السبت المصنوعة من قرن الشيطان الثالث
تحرم منه حلوق رمالي البيض
وتجف الأرغفة السمر على ملة حيفي
وأسافر لاتبكيني أمٌ
أو ولدٌ
وأغور برحم رمال الربع الخالي


الشارقة /2006/








صندوق الدنيا

*** متعة ***
تحطمت توسلات صِبْيتي على كؤوس أترعت
عصير تاريخ ورثته .....
صنعت من نثاره نبيذي المعتق
نحتّ من جذاذه أوثانيَ البيضاء والشقراء
نصبتها على صفائح الحياة في دمي
وقلت للرجال والنساء
تمتعوا بطاعة الأوثان منكمُ
تحرروا من صورة الإنسان
فإنهم أولو الأمور منكمُ
وشلة القرصان


*** خطأ ***
نثرت فوق جرحي الموروث من أصالتي
غبار حرب كان في زجاجة عتيقة
ورثتها عن الجدود
تفتحت أفواه جرحٍ
سال من لهيبه صديده المعتق
وقال لي الحكيم :
أخطأت في الدواء يا شقي
دواء جرحك العميق
قصاصة من ظفرك الكليل

*** صراع ***
تصارعت في أبهري المسكون بالذئاب
كتائب الكرات والوباء
فأبحرت في سلسل الحياة في دمي
كتائب التورم الموصول بالظلام
توسدت على عروش أبهري
تحوطها كتائب الفيروس واللبلاب

*** طقوس ***
سجدت مرتين في معابد الكبير
رجوته أن يحقن السموم في مساربي
وأن يقيل قلبي الكليل من طبوله
ويقتل الغراس في شغافه
ويقبل الهدية التي أحضرتها لعرشه المقدس العظيم
لعله يجود مثل آله الكرام
بنطعه الشريف
لرأسي الرقيع

*** حسد ***
حسدت جدتي التي توسدت في لحدها العتيق
على رفات جدها الأمير
وحين جمَّعوا هبابه وسادة لجدتي
تدحرجت من محجر العينين دمعتان
وغاب كل شيءٍ خلف حاجز لم يعرف الكثير سره الخطير
وإن يكن قد جاءنا بذكره النذير

*** الفرعون ***
تذكر الفرعون بعد ليلة حمراء في مقصورة النساء
بأنه لم يأكل الفطيرة المقدسة
التي تزينت بأعين الأطفال
وخضبت بأدمع النذور في مراجل الفرات
وأنضجت في موقد الخابور

*** نشيد ***
تعلمت صغيرتي في معهد الحكومة
حروف نغمة مكتوبة من اليسار إلى اليمين
وحين قلت في زهو الوالد الذي يرى الشموس في عيون طفله
هاتي نشيدك الذي حفظته
فقطبت جبينها الصغير في تمرد عجيب
وأنشدت :
في شرقنا إرهاب ... في بيتنا إرهاب ...في قلبنا إرهاب
في الجامع الكبير ....... في الحقل.......في السرير
يدمر الجدران.........ويغلق الأبواب
فدمروه....دمروه........دمروه يا شباب
لكنها لم تكمل النشيد
وذرفت دموعها
وبخرتها غيمة تجر بحرها
لتغسل الزمان والمكان
*** مساواة ***
تجلجل الأبواق في احتفال (زفة الأمير )
تجلجل الأبواق حين يعدم الفقير
وحين يحكم الحاخام أن يقام الموت في بلادنا
على الصغير والكبير

*** صندوق الدنيا ***
أدار ذو الطربوش زر سره العجيب
رأيت في صندوقه أميرة
ومارداً يجر ركبها
رأيت حوت عنبر تجول في فراغ حلقه الحيتان والقروش
وألف سرب للصغار والكبار
وكلها في أخر المطاف
تصير عنبراً يباع بالآلاف
رأيت في صندوقه علاء الدين
ومارد المصباح
وألف كهف أترعت لآلئاً
وأقفلت
ومارد المصباح يحمل المفتاح
وألف ألفٍ عند بابه
يرددون....وينحنون.....ويهتفون
ويسدل الستار





الشارقة 12/2/2005






لماذا

لمَ ألمح في عينيك مرافئ حزن تصبغ أوردتي؟
وتجوس خلال حدائق دمعي
تحملها
تنسجها سلة وهمٍ أصفر تقبع فوق خريفي
تنبت ضرعاً ينزف أشواكاً تنضل آلاف الأسهم
تلقي ضعف مجاديفي نتفاً في أفواه الموج الطاغي
* * *
لماذا تحملني صفرة وجهك نحو مقابر درست قبل السبي الأول
تحيي كل شواهدها
ترفعها كتلاً تحجب عن أنفاسي الريح
تبليني ...تسرق من عيني النور
وأنا لاأملك خيطاً من قمصان غلام زليخا
* * *
لماذا ألمح حزن النهر الينبع من أوردة السدرة ؟
كيف تعملق أقزامٌ جعلوا ماء النهر أجاجاً
وعلوا فوق النبع الأقدس
ركبوا متن الموج النائم
جعلوا حضن
avatar
عبد الرحمن

المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ديوان غادة الونشريس للشاعر عبد الرحمن سليم الضيخ....هدية للقراء الكرام

مُساهمة  بنت العراق في الخميس نوفمبر 10, 2011 7:06 pm

الاستاذ القدير :عبد الرحمن الضيخ
بعدني ماخلصت قراءة الديوان ولكني من اول قصيدة تعلقت به واشكرك لاهتمامك
avatar
بنت العراق

المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 29/09/2011
العمر : 22

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ابنتي الغالية بنت العراق

مُساهمة  عبد الرحمن في الخميس نوفمبر 10, 2011 11:46 pm

بنت العراق كتب:الاستاذ القدير :عبد الرحمن الضيخ
بعدني ماخلصت قراءة الديوان ولكني من اول قصيدة تعلقت به واشكرك لاهتمامك
بارك الله بك يابنتي...أنا وضعته بناء على رغبتك ورغبة الكثيرين من القراء الذين راسلوني.....أرجو أن ينال إعجابك....طبت....دومي بخبر.
avatar
عبد الرحمن

المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ديوان غادة الونشريس للشاعر عبد الرحمن سليم الضيخ....هدية للقراء الكرام

مُساهمة  بنت العراق في الجمعة نوفمبر 11, 2011 8:57 am

الاستاذ :عبد الرحمن الضيخ
الديوان اكثر من رائع يعجز لساني عن التعبير اتمنى اقرا المزيد من دواوينك اكيد نال اعجابي فاي قصيدة تكتبها انا احبها كل ماقرات اشعارك كل مازاد حبي لشعر وقراءة المزيد منه وزاد حبي لكتابة الشعر ولكن للاسف ماعندي القدرة على الكتابة شعر
avatar
بنت العراق

المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 29/09/2011
العمر : 22

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ابنتي الغالية بنت العراق

مُساهمة  عبد الرحمن في الجمعة نوفمبر 11, 2011 4:59 pm

بنت العراق كتب:الاستاذ :عبد الرحمن الضيخ
الديوان اكثر من رائع يعجز لساني عن التعبير اتمنى اقرا المزيد من دواوينك اكيد نال اعجابي فاي قصيدة تكتبها انا احبها كل ماقرات اشعارك كل مازاد حبي لشعر وقراءة المزيد منه وزاد حبي لكتابة الشعر ولكن للاسف ماعندي القدرة على الكتابة شعر
أشكرك يابنتي ...كنت أتمنى أن أضع دواويني كلها هنا....ولكن الفلاشة المكتوبة عليها الدواوين في سوريا وأنت تعلمين أنني لاأستطيع الذهاب إليها ولا أحد يستطيع إرسالها.....ولم يعد عندي هنا إلا ديوانان ...هذا واحد منهما...وديوان آخر شعر سياسي عنوانه دوائر......أدعو الله أن ينهي مأساتنا في سوريا والعراق.....ونستطيع أن نسافر وكل شيء بعدها سهل....أحييك....طبت...دومي بخير.
avatar
عبد الرحمن

المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى