استجواب عمر المختار...شعر:الدكتور نبيل قصاب باشي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

استجواب عمر المختار...شعر:الدكتور نبيل قصاب باشي

مُساهمة  أبو البراء في الخميس مارس 03, 2011 8:45 pm

استجواب عمر المختار
استجوب الضابط الإيطالي عمرالمختار قائلاً:
الضابط :هل حاربت الدولة الإيطالية ؟
عمر: نعم .
وهل شجعت الناس على حربها ؟
ــ نعم .
وهل أنت مدرك عقوبة مافعلت ؟
ــ نعم .
وهل تقر بما تقول؟
ــ نعم .
منذ كم سنة وأنت تحارب السلطات الإيطالية ؟
ــ منذ عشر سنين .
هل أنت نادم على مافعلت ؟
ــ لا .
هل تدرك أنك ستعدم؟؟؟؟
ــ نعم .
ــ يستعطفه قاضي المحكمة قائلاً :
أنا حزين بأن تكون هذه نهايتك .
فيرد عمر المختار:
ــ بل هذه أفضل طريقة أختم بها حياتي...
ــ ثم يحاول القاضي أن يغريه فيحكم عليه بالعفو العام , مقابل أن يكتب للمجاهدين أن يتوقفوا عن جهاد الإيطاليين , فينظر له عمر ويقول كلمته المشهورة:
) إنّ السبّابة التي تشهدُ في كلّ صلاةٍ أن لا إله إلا الله وأنّ محمداً رسولُ الله لا يمكنُ أنْ تكتبَ كلمةَ باطلٍ (
لقد قضى شيخ الشهداء وشعاره : " نحن لا نستسلم .. إما أن نموت وإما أن ننتصر "
عاشق الضفاف ـ سورية
د. نبيل قصاب باشي
يَخْتَالُ في كلِّ حيِّ بيْنَنَا "عُمَرُ====" ويستريحُ على راياتـِــــــــنَا الظّفَرُ
يستسلمُ القَهْرُ مَدْحُوراً بوثْبَتِنَا===== ويسْتجيبُ لحُلْمِ الوَثْبَــــةِ القَدَرُ
والموتُ يهربُ منْ أشباحِ طلعتِنَا==== ويفزعُ الخانعـانِ : الذُّعْرُ و الخَوَرُ
مُختارُنَا "عُمَرُ المُختارُ" هَبَّ بنَا==== فانْهَدْ بما اختارتْ الأقـدارُ يا عُمَرُ
ففي دويّ صَدَاكَ اليومَ غضْبَتُنَا:==== "إمّا نموتُ وإمّا اليـومَ ننتَصِرُ"
إنْ قالَ مُختارُنَا يومَ الرّدى:"نَعَمٌ====" أو قالَ : "لا" ليسَ فيما قالهُ هَذَرُ
أغراهُ قاضيهِ أنْ ينجوْ على حَذَرٍ===== فقالَ ـ وارْتاعَ بالسّبَّابةَ الحَذَرُـ :
"هذي التي شَهِدَتْ باللّـهِ شَامخةٌ===== يعنُو لها الباطلُ البَــاغِي وَينْدَحِرُ
إنَّ الرّفاقَ على دَرْبِ الجهادِ مَضَوْا==== فكيفَ يخنعُ مَنْ في الله قدْ نَفرُوا؟"
خذْني لمشنقتي فالحبلُ ناصيتي===== ما عادَ يصبرُ بيْ شوقٌ وينتظرُ
خذْني إلى أيكةٍ بالرَّوْحِ وَارفَةٍ===== وَخلِّ رُوحي بفيءِ الخُلْدِ تَأْتَزِرُ
إنْ كنتُ متُّ فإنّي قدْ بُعثتُ هُنَا==== وكلُّ مَنْ كانَ دُوني أمسِ قدْ عَبَرُوا
"رُومَا" توَلَّتْ على أعقابِها وهَنَاً===== والقاذفونَ لظاهَا اليومَ قـدْ دُحِرُوا
" قذّافُهُمْ " قذفتْهُ الرّيحُ هاربةً====== وغابَ في ليلها الغَاوونَ وانْدثرُوا
أمامَهُمْ سَـقَرٌ تَغْلي مراجلُهَا======= وَخلْفَهُمْ ـ وإنِ احْتَـالُوا لَها ـ سَقَرُ
رَمَى بهمْ فقرُ أَفْرِقْيَا على جُرُفٍ====== هارٍ،هَوَوْا في رَدَى مَثواهُ وانقبرُوا
لمْ يَغْنَمِ النصرَ مأجورٌ ومرتزقٌ====== يوماً ،، وما حرَّرَ الأوطانَ مُؤْتَمرُ ؟
&&&&&
يا مَنْ تُقَعْقِعُ بالتّهديـــدِ جَعْجَعَةً====== رحــاكَ طبْلُ صدىً بالوهْمِ مُنْقَعِرُ
ساحاتُنَا الخُضْرُ خضراءُ المَدَى أبداُ===== فكيفَ تَجْعَـلُهَا حمْـراءَ تَسْتَعِرُ؟
هوِّنْ عليـكَ فلنْ تُجديْــكَ زمْجَرَةٌ===== هلْ ينفعُ الهرَّ يَحْكِي مَوْءَهُ الزَّأَرُ؟
مااختارقوميَ غيرَالموت منْ وَطَرٍ====== وليس يُصْبيهِمُ في غيرهِ وَطَرُ
والغيـمُ ما هامَ إلا في مرابعِنَا====== ففي حِمَى أرضِنا يُسْتَنْزَلُ المطرُ
والعَادياتُ إذا اهْتاجَـتْ مُحمْحِمَةً====== تهبُّ منْ قبلِ أنْ تُزجِي بها النُّذُرُ
والمُورياتُ إذا مَارَتْ شَرارتُهَا====== تطيرُ منْ قبلِ أنْ يغليْ بهَا الشّرَرُ
والمارجاتُ صدورُ الشعبِ هادرةٌ====== جبالُـهَا بأزيـزِ الجَـمْرِ تنفطرُ
والزاحفونَ إلى السّاحاتِ تحسبُهُمْ====== أسْدَاً مَيَامينَ لا تُبْقي وَ لا تَذَرُ
قالوا لقذّافِـهِمْ بالموتِ : معذرةً====== بنا استجارَ الرَّدى يعنُو ويُحْتَضَرُ
إنْ كانَ قدْ كَفَّرَ الطّاغونَ ثورتَنَا======= فلْيَسْمُ بالكُفْـرِمَنْ بالبَغْيِ قدْ كَفَرُوا
كناطحٍ صخرةً صدرُ الطّغاةِ بنــا====== فلينْطَحُوا صدْرَناالعَاتي ويتنحِرُوا
وليمرقُوا كالصّدَى في جَوْفِ عَاصِفَةٍ====== أو كالجُفَاءِ رمَـاهُ الهَـادِرُ الكَدِرُ
&&&&&
يا ثورةَ الجبلِ الغَـافي علَى دَخَنْ====== قدْ هاجَ منْ تحتِكِ البُرْكـانُ ينفجرُ
وأخضرُ الجبلِ المضفور منْ زَهَرٍ====== قدْ ماجَ يسرحُ في غَاباتِـهِ الثّمَرُ
هذي الملاييـنُ قدْ هبَّتْ وموعدُهَا===== نصرٌ بهِ السّاحةُ الخضراءُ تفتخرُ
قدْ أزمعتْ أنّها في الأرضِ ماضيةٌ===== يلوحُ في كُلِّ أرجَــــاءٍ لهَا قّدَرُ
هي الشعوبُ اسْتفاقتْ منْ غشاوتِهَا====== مَاجتْ عَسَاكرُها وانداحتِ الدُّسُرُ
وسافرتْ في رِحَابِ الأرضِ غيمتُهَا====== وطـارَ ماطـرُها يَحدو بهِ السّفَرُ
رُشِّي رمادَكَ في أمصَارِ أُمّتِنَا====== فمِنْ رَشَـاشِ اللّظى يُسْتَعْظَمُ الشّرَرُ
ومنْ لظـاكِ يموجُ الجَمْرُ مُؤْتلقاً======= ومِنْ بريقِكِ يصبو النَّجْمُ والقَمَرُ
ومِنْ مِدَادِكِ هذا النصرُ حبَّرَهُ======= دَمُ الشّـهيدِ ووشَّى مَجْـدَهُ الظَّفَرُ
ومنْ بَنانِـكِ هذا الدّهرُ أسطرُهُ======= يمضي بها المجدُ ممهوراً ويأتمرُ
ومنْ دمائِـكِ هذا الشعرُ أكتبُـهُ======= قصيدةً حُـرَّةً يحدو بها الوترُ
في بحرِها عُمَرُ المختار مائجةٌ======== غيومُـهُ يتهادى دونَـها المطَرُ
وَغَيمتي في مغَانيــها تخبُّ هوىً====== لعلّها في رَوابي الشـام تنهمِرُ
&&&&&
يا ثورةَ الجبلِ المضفورِمنْ دُرَرٍ======= متى تُوشِّح بُردَ الثّــورةِ الدُّرَرُ ؟
متى يعانقُ أهلَ الشامِ موعدُهَا====== هلْ جفَّ في أرضِهَا الغيم الذي انتظروا؟
هُبّي علينا سَراباً أو ندى سُحُبٍ======== سَنَجْمَعُ الماءَ في الكفِّ التي بَتَرُوا
هُبّي علينا شذىً منْ وردةٍ وطِلاً======= فنحـنُ مَنْ يصنـعُ المَجْنَى ويعتَصِرُ
سينتشي الكونُ منْ شلّالِ خَمْرتِنَا ======== وينتشي منْ شَذَى أقدَاحِنَـا البَشَرُ

دبي 24/2/2011م
&&&&&&
avatar
أبو البراء

المساهمات : 260
تاريخ التسجيل : 14/02/2010
العمر : 66

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى