آن للجديلة أن تترجل...شعر:عبد الرحمن سليم الضيخ

اذهب الى الأسفل

آن للجديلة أن تترجل...شعر:عبد الرحمن سليم الضيخ

مُساهمة  عبد الرحمن في الأحد أكتوبر 10, 2010 3:33 pm

إذا صلبت جدائل الحرائر فعلى الدنيا السلام
.......................................
هوّني عليك ماتراه أبجد الحروف خطبها الطويل
ولملمي على مدى الحرائق استعار وجنتين
تألقت تلال بابل على شعبيهما
وأطلقت من محجر العينين دمعتين
وألف قوس هائم في صفحة السماء
فعام فيهما بعريه الحليم أبجد الزمان والمكان
ولم يقم لأيّ جذر منهما سليل
وأطلقت (آبيس)فوق ضفّتيهما جدائل النخيل
فأمرعت كتائب الإله في أحضان سلسبيل
********
تحرّك الجنين في غياهب الأرحام
فأسرجت له تلال بابل بساطها العجيب
فطار يحصد الزمان والمكان
وفي ضمير ألف ألف غيمة
توزّعت أحجاره تحدّد الصروح والقيامة
التي تميس فوق تاجها الغريب
وروحها تسير في جحافل الشموس صولجان
فيستحيل كل ناء عن مسارها قريب
لكننا ياسادتي هنا سنوقف البساط
فذاك أفعوان....
.يهيل سمّه في أربع الجهات من مشيمة الجنين
فتغلق الأرحام والسواقي
وينزوي غلامنا النجيب
وترحل الجهات في مدارج النسيان
**********
في غمرة الأحلام زارني مؤمرك يجر صولجان
وفي ركابه قبائل من الجمال والخيول والأفاعي
وثلة من الكرات
فوقها دغافل تعتم بالعقال
وينفخ النيران من مغارة في صدره
محيطها احترق
ويطلب التشجيع والتهليل
ويطرح السؤال والسؤال
ويعرض الجوائز السنيه
وينبع القيود من دوائر الهلال
ويصبغ السماء بالتراب
ويمنح التراب زرقة السماء
لكنني رأيت كل مافي جعبة المؤمرك النبيل
يضجّ بالقلق
فدأبه على المدى ارتحال
وماله من سركه سوى أن يبلي النعال والحبال


*********
سمّرت آخر الألواح في تابوتي الذي تزينت صفحاته
بنصف قرن من زخارف النجوم
ورحت أرفع الغطاء كي أقيس عالمي العجيب
لكنني صعقت
رغم أنني أعيش منذ نصف قرن فوق حومة الجوم
فقد رأيت في تابوتي العجيب
قلنسوة
تزينت بألف صورة لألف(فوهرر)جديد
وخنجرا لأقتل الملاك
وأسرق القوارب التي تقلّنا إلى جزائر الخلود
***************
تألقت محاكم التاريخ في ساحات مدفن يعجّ بالقرود
وأعلن الممول الكبير بدء سيرها الوئيد
فألصقت على شواهد القبور
النسخة الأولى من الدستور
وأشهرت أمام قوس سيّد الجميع
في جلالها
مقامع الحديد
وغنّت الغابات عند القوس لحنها الحزين
فقد تحوّلت أشجارها محافظا لخدّج ونسوة
وألف ألف ثكنة تعجّ بالجنود
لكنها تبسمت بحرقة الصحراء والعبيد
فقد تجاوزت أخشابها الحدود والسدود
دون أن تغيّر النشيد..........
ويقرأ القاضي خلاصة الأحكام:
غابات أرض المسك
تساق للإعدام
لأنها تسامقت بغير إذن من جلالة السلطان
على شواطىء الفرات
*******
في غفلة من أعين القاضي الذي تورمت أوداجه من الصياح
كي يهديء الجمهور
يدس خادم المحاكم المشهور
وريقة ممهورة بخاتم الخليفة السجين
ويقرأ القاضي بأعين توسعت فأصبحت كفوهة التنور:
يبرؤ المغول والتتار
ويرسل الخليفة اعتذار
إلى مقام أعظم الأخيار
(بوش وهولاكو وفوهرر المياه والتراب)
وعمدة الأسرار
*********
في غفلة من حارس الينبوع
وتحت ظل سلة تعج بالغربان والقرود
يشيلها منافق تجللت أنيابه بصورة النبي واليسوع
يجر غيمتين:
سوداء تلبس البياض
وغيمة بيضاء كفنت بأبشع السواد
وكلما أحسّ أن قلب الغيمتين يجدل المطر
أهال بين الغيمتين أفعوانا يجدل الشرر
فينقر الدفوف
ويشرب الأنخاب بعد مزجها من دمع غيمتين
تشكلت كلتاهما من دمع سيد الينبوع
وأسرجت لكل غيمة متون سيدات الريح والعطور
وحاكت الشموس للشقيقتين أجمل القلوع
قبيل أن يعلّق الأحفاد من أبي رغال
سنّارة الغراب بالكلال
وقبل أن يأوي حفيد خارس الينبوع
إلى جدار سيّد الصقيع
*********
تبادلت عنادل مقاطعا من قمحة تسربت من سلة الإله
فأمرعت شحومها ولحمها
وأنبتت قوادما نسرية تضجّ بالحياة
فسافرت على جناح الريح تزرع المياه
وتخزن الأقماح حتى في ضمائر الأشواك والرمال
وتغسل التراب من غباره
فتدفن الحياة غصة الأرواح من مسارها
الذي تحو لت أحجاره جلاجلا
وصارصمته طبول حرب تشفط الأسماع
وتزرع الحراب فوق كل ساح
فإن تسللت أصابع الصقيع نحو سلة الإله
تمزّقت ببسمة سحرية
على شفاه طفلة(يربّها الفرات بالندى)
(ويرجع الصدى)...كأجمل النشيد
لكن أصبع الحميم في مسيرة الشيطان والجحيم
تسللت من باب سيد النسيان
فمزّقت قوادم العنادل
وأحرقت بحقدها القديم قمحة الإله
********
في ثوبها الذي يضجّ بالسعار
تسرّبت إلهة الأسرار
إلى خزائن الحكام والتجار
وحولت كتائب النضار
سفائنا
وألف ألف حربة محشوة
بألف ألف جرّة من الرصاص والأفيون
وجردت لحملها سحائبا من الوحوش والرعاة
وأمطرتها فوق خيمة
(يربها الفرلت بالندى)
(ويرجع الصدى)بألف ألف آهة طفلية
وألف ألف حيرة
تبثها عيون خدّج
ونسوة يعجنّ تربة الإله بالحليب
ليطعم الصغار والكبار
ويشبع الحكام والتجار
ويستريح ألف ألف برج زعفران
لألف ألف سيّد تزينت جباههم بوصمة القرصان
على صدور جنة(يربها الفرات بالندى)
ونفقد الصدى
وينزوي النشيد
وتكثر الأشباح والعبيد
*******
أمام حاجز وراءه صليب
عليه سمّرت جدائل طويلة
لنخلة ريّانة الخدود والنهود
وحولها تجمّعت كتائب النفاق
وأترعت كؤوس
وأفرغت كؤوس
وزمجر الحملان والتيوس
فأرسلت جدائل النخيل من شعاعها
جداول الحميم والنجيع
فصار كل ثعلب في كرمها صريع
وبعد دفقتين من دمائها
توقفت أمامها أسماء
فحوقلت وصاح صمتها المهيب
ماآن ياكتائب النفاق
لفارس الجديلة النبيل
أن يكسر الصليب
وينزع الحديد من أكفّه
ليبذر الأقماح والنجوم في مدائن الإله؟؟؟؟؟
********
"
avatar
عبد الرحمن

المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى