كيف أشكره؟؟؟......عبد الرحمن سليم الضيخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كيف أشكره؟؟؟......عبد الرحمن سليم الضيخ

مُساهمة  عبد الرحمن في الخميس سبتمبر 30, 2010 7:04 pm

هذه ليست خاطرة يكتبها أديب أو شاعر ليقرأها محبو الخواطرأو القصيد....وليست قصة أو حكاية من بنات الخيال....إنها ياسادتي حدثت معي فعلا.....
كنت أمخر عباب الصحراء بسيارتي عبر المملكة العربية السعودية قادما من الإمارات متجها إلى سوريا....ويبدو أن الصحراء أرادت أن ترحب بي على طريقتها –بدلا عمن يشغلون مساحة واسعة من قلبي-فبدأت تحمل الرمال من الأرض وتنثرها في الجو حتى تحولت الأجواء إلى لوحة ملونة باللون الأشهب المائل إلى الحمرة.....وكانت الرياح تجود بذرات الرمال التي تلسع حيث تقع....أقول حيث تقع لأنني كنت خارج السيارة،حيث قدّر الله أن تتعطل سيارتي في منطقة مافيها إلا كثبان الرمال حول الطريق الأسفلتي....أما حرارة الجو فبإمكانك أن تخمن شدتها فالوقت كان عند منتصف النهار....حاولت استخدام الهاتف الجوال إلا أن يدي ارتجفت فوقع على الأرض وراح في غيبوبة دامت ساعات....وصلت بي الحال إلى حافة اليأس....مضت أكثر من نصف ساعة أحسست بها دهرا من العذاب والأدهى من ذلك أن سيارة واحدة لم تمر خلال هذه الفترة .
حطت فكرة النهاية على قارعة تفكيري....صعدت إلى السيارة لأحتمي من لسع الرمال.....الحر داخل السيارة مضاعف لايكاد يحتمل....حاولت الدعاء إلى الله ...فهربت مني كل المفردات....شعرت بجفاف في حلقي حاولت أن أبله بماء قارورة كانت معي ولكن ماءها لسع فمي وحلقي بحرارته التي كادت تقترب من الغليان......فكرت حينها.....إن الموت حل مثاليّ في حالتي هذي....تمنيته.....أغمضت عيني باستسلام لعله يأتي....بدأت خيالات أولادي وأحفادي تمر أمام خيالي كشريط سينمائي .........لحظات تطاولت حتى حسبتها قرونا ......وفجأة سمعت قرعا على زجاج نافذة السيارة....حسبت في البداية أنني أحلم...ولكن القرع عاد ثانية فأجفلت على جناح رعب ومشاعر لاأجد تسميات لها في مفرداتي.
السلام عليكم ياحاج......تسمرت الكلمات في حلقي وأنا أشاهد رجلا غطى وجهه إلا عينيه (بغترته)ليتقي لسع الرمال(الطوز)...تشجعت ونزلت من السيارة وصافحته بشعور غريق كاد يشرف على الموت وألقي إليه حبل أمسك به ونجا ...سألني عن سبب وقوفي في هذا المكان وهذا الجو القاتل ...ودعاني للركوب في سيارته الفارهة....شرحت له السبب فهون عليّ الأمر بأسلوب أدخل الطمأنينة إلى قلبي ...ثم انطلقنا بسيارته إلى(عريعره)لإحضار سيارة نقل تقل سيارتي لأصلحها ...وعرفت بعد أن عرفته على نفسي أنه كويتي مدعو لحضور حفلة زفاف قريب له وأن اسمه هو(علي الفهد العجمي)....لن أنسى هذا الاسم ماحييت ...فهو لم يتركني حتى اطمأن على أن أموري تيسرت وعرض عليّ كل أنواع المساعدة....وأكثر من ذلك أنه كان بطمئن عليّ كل فترة من الزمن عبر الهاتف (لقد خرج هاتفي من غيبوبته دون تدخل من أحد)....وعند وصولي إلى بلدي حدثت وما أزال أحدث بصنيعه كل من أعرف.....وأضيف أنه بتكرم أرسل إلي رسالة تهنئة بحلول رمضان المبارك والعيد........أفكر دائما بصنيع أبيض في قرن أسود....أدعو الله أن يجزيه عني كل خير...وأدعوه جل وعلا أن يعينني على أن أرد له الفضل ...وإن كنت أعتقد جازما أن صنيعه أكبر من أي رد أقوم به......جزاك الله عني كل خير أيها السيد الرائع الأستاذ(علي الفهد العجمي)......اسم لن أنساه ماحييت.
avatar
عبد الرحمن

المساهمات : 204
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الأستـــاذ الفاضل عبد الرحمن

مُساهمة  Rahaf Munzer Alsabea في الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 3:56 pm

الحمد لله على سلامتك.......الدنيــــــــــا مليئة بالناس الخيرين..ولولا وجود أناس خيرين لفسدت الأرض وهلك الناس
avatar
Rahaf Munzer Alsabea

المساهمات : 44
تاريخ التسجيل : 03/11/2011
العمر : 22

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

السامية الحرة الأصيلة قطر الندى

مُساهمة  عبد الرحمن في الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 6:46 pm

قطر الندى كتب:الحمد لله على سلامتك.......الدنيــــــــــا مليئة بالناس الخيرين..ولولا وجود أناس خيرين لفسدت الأرض وهلك الناس
صدقت يابنتي....علمنا ديننا وعروبتنا أن نكون للناس كما نكون لأنفسنا....حياك الله...طبت....دومي بخير.
avatar
عبد الرحمن

المساهمات : 204
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى